اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصري

ما حقيقة ارتفاع معدل الفقر في مصر إلى 60%؟




القاهرة- مصراوي:

انتشرت خلال الأيام الماضية تصريحات منسوبة للبنك الدولي تفيد أن نسبة الفقر في مصر وصلت إلى 60%.

وجاءت هذه الأخبار في أعقاب بيان أصدره البنك الدولي الأسبوع الماضي للإعلان عن تمديد إطار الشراكة مع مصر عامين إضافيين.

هل قال البنك إن نسبة الفقر في مصر 60%؟

لم يذكر بيان البنك الدولي أن نسبة الفقر في مصر وصلت إلى 60%، وإنما قال إن حوالي 60% من سكان مصر إما فقراء أو عرضة له، وأن عدم المساواة آخذ في الازدياد.

وأضاف أن معدل الفقر الوطني في مصر اقترب من 30% عام 2015، ارتفاعًا من 24.3% عام 2010.

وقال إن هناك تباينات جغرافية مذهلة في معدلات الفقر، إذ تتراوح من 7% في محافظة بورسعيد إلى 66% في بعض محافظات الصعيد.

وبحسب البنك الدولي فإن الإصلاحات الاقتصادية أثرت على الطبقة الوسطى، التي تواجه ارتفاع بعض تكاليف المعيشة نتيجة للإصلاحات.

ودعا البنك الدولي الحكومة لبذل مزيد من الجهود لتسريع الاحتواء الاقتصادي واستيعاب القوى العاملة المتنامية.

كم تبلغ نسبة الفقر الرسمية في مصر؟

أخر رقم معلن عن نسبة الفقر في مصر، من جهاز التعبئة العامة والإحصاء، هو الرقم المعلن في بحث الدخل والإنفاق لعام 2015 والمعلن في 2017 هو 27.8% في عام 2015.

وتعلن مصر نتائج بحث الدخل والإنفاق كل عامين، لكن الجهاز لم يعلن حتى الآن عن مؤشرات الفقر في 2017.

وبحسب ما أعلنه جهاز الإحصاء في بحث الدخل والإنفاق 2015، فإن متوسط خط الفقر المصري يبلغ 5787.9 جنيه سنويا، أو 482 جنيها شهريا، (بما يعادل 1.8 دولار يوميا وقتها أي قبل تعويم الجنيه في نوفمبر 2016).

وخط الفقر يشير إلى الحد الأدنى من الدخل الذي لا يمكن للفرد تلبية احتياجاته الأساسية إذا لم يحصل عليه.

ومن المفترض أن تعدل مصر قيمة خط الفقر بعد تعويم الجنيه وارتفاع الأسعار. وكان اللواء أبوبكر الجندي، الرئيس السابق لجهاز التعبئة والإحصاء قال في حوار مع مصراوي، إن خط الفقر في مصر بعد التعويم سيقترب من ألف جنيه شهريا. وفقدت العملة المصرية أكثر من نصف قيمتها بعد التعويم.

هل ارتفع الفقر مع الإصلاحات الاقتصادية؟

لا نعلم حتى الآن ما هي نسبة الفقر منذ بدء تطبيق الإصلاحات الاقتصادية في مصر عام 2016، بقرار تعويم الجنيه.

لكن الإجراءات الاقتصادية التي نفذتها الحكومة خلال الأعوام الثلاثة الماضية، والتي على رأسها تعويم الجنيه، ساهمت في موجة غلاء عاتية، يعاني منها الفقراء ومحدودي الدخل، كما انها أثرت على الطبقة المتوسطة بشكل كبير.

وفي محاولة لاستيعاب تأثير هذه الإجراءات الإصلاحية توسعت الحكومة في تطبيق برنامج الدعم النقدي المشروط "تكافل وكرامة" والذي يستهدف الطبقات الأكثر فقرًا واحتياجًا.

ووفقًا لتصريحات لغادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، منذ يومين فإن برنامج الدعم النقدي المشروط تكافل وكرامة، بلغ عدد المستفيدين منه حاليًا من البرنامج نحو 2 مليون أسرة، تشمل 8.2 مليون شخص.

وأوضحت أن عدد الأطفال المستفيدين من تكافل وكرامة وصل إلى 4.4 مليون مستفيد.

اقرأ أيضًا:

البنك الدولي: 60% من سكان مصر إما فقراء أو أكثر احتياجًا

حوار- خط الفقر للمواطن المصري يقترب من ألف جنيه بعد القرارات الاقتصادية

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق