اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة


الرئيسية » اخبار عاجلة » وزير الأوقاف: أهمية إخلاص النية في العبادة وترجمتها بالسلوك الحسن
وزير الأوقاف: أهمية إخلاص النية في العبادة وترجمتها بالسلوك الحسن
وزير الأوقاف: أهمية إخلاص النية في العبادة وترجمتها بالسلوك الحسن

وزير الأوقاف: أهمية إخلاص النية في العبادة وترجمتها بالسلوك الحسن

09 مايو 2019


كتب- محمود مصطفى:

قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إن الصوم الحقيقي المقبول هو الصوم عن كل ما يرفضه ويحرمه الإسلام مع أهمية إخلاص النية لله وكذلك العبادات كلها يجب أن تكون خالصة لله بلا تكلف أو مراءاة مع ربطها بالسلوك الحسن.

جاء ذلك في كلمة وزير الأوقاف في افتتاح فعاليات ملتقى الفكر الإسلامي للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية بالأوقاف مساء الأربعاء، بحضور الدكتور عبد الله النجار عضو مجمع البحوث الإسلامية والشيخ جابر طايع رئيس القطاع الديني بوزارة الاوقاف ولفيف من العلماء وتناول موضوع التكافل والتراحم في شهر رمضان.

وانتقد الوزير سلوك الجمعات الإرهابية التي تبالغ في أداء العبادات ولا تجعلها لوجه الله وتستغلها لمصالحها في حين أن العبادة الحقيقية لا تحتاج لوسيط أو تكلف وأن السلوك السليم ترجمة للعبادة الحقيقية.

وقال إن اتقان العمل والتراحم والتكافل عبادة إضافة لإقامة الشعائر بدون تشدد، مبينا أنه لا يجوز فرض نمط معين من العبادة على الناس.

وطالب بتعميم قيم التكافل والتراحم ومكارم الأخلاق في المجتمع خاصة في شهر رمضان، مشيرا إلى حملة الوزارة في هذا الصدد بتنظيم أكثر من 30 ألف ملتقى فكري خلال الشهر لتعميق تلك القيم.

بدوره أشار الدكتور عبد الله النجار عضو مجمع البحوث الإسلامية إلى خصائص الصوم الصحيح ومنها الارتباط بينه وبين التيسير بالسماح لأصحاب الأعذار في رمضان بالقضاء أو الفدية كما أنه يرتبط بالدعاء بشرط عدم التكلف والالتزام بآداب الدعاء المستحب المختصر الجامع للخير والميسر.

وأشار فى الملتقى إلى أهمية الأمانة في العمل والسلوك لقبول العبادات ومنها الصوم. ​

المصدر: مصراوي


اخبار اليوم