اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة


الرئيسية » اخبار عاجلة » ننشر تفاصيل جلسة كرم جبر ورؤساء الصحف القومية مع قيادات “صدى البلد”
ننشر تفاصيل جلسة كرم جبر ورؤساء الصحف القومية مع قيادات “صدى البلد”
ننشر تفاصيل جلسة كرم جبر ورؤساء الصحف القومية مع قيادات "صدى البلد"

ننشر تفاصيل جلسة كرم جبر ورؤساء الصحف القومية مع قيادات “صدى البلد”

09 مايو 2019


كتب- مصطفى علي:

أعلن رؤساء تحرير الصحف القومية، تضامنهم مع شبكة قنوات وموقع صدى البلد، عقب واقعة الاعتداء، الاثنين الماضي، من جانب أحد المنتجين وعدد من البلطجية لمقر الموقع الإلكتروني.

حضر الجلسة كل من: الكاتب الصحفي كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، وعلاء ثابت رئيس تحرير جريدة الأهرام، وخالد ميري أمين عام اتحاد الصحفيين العرب ووكيل نقابة الصحفيين رئيس تحرير جريدة الأخبار، وعمرو الخياط رئيس تحرير جريدة أخبار اليوم وماجد منير رئيس تحرير الاهرام المسائي ومحمد ابراهيم الدسوقي رئيس تحرير بوابة الاهرام، ومصطفى بكري عضو مجلس النواب ومحمد شبانة عضو مجلس نقابة الصحفيين، وجمال الكشكي رئيس تحرير مجلة الأهرام العربي.

عُقدت الجلسة التضامنية مع موقع صدى البلد، بحضور رجل الأعمال محمد أبوالعينين، الرئيس الشرفي للبرلمان الأورومتوسطي، رئيس مجلس إدارة شركة كليوباترا ميديا والكاتبة الصحفية إلهام أبو الفتح، رئيس شبكة قنوات وموقع صدى البلد، والإعلامي أحمد موسى، والكاتب الصحفي أحمد صبري رئيس تحرير موقع صدى البلد، والإعلامية رشا مجدي، وحسام السنهوري المستشار القانوني لشركة كليوباترا ميديا وبحضور الزملاء في موقع صدى البلد وعلى رأسهم أحمد سالم، وإسلام مقلد المعتدى عليهم.

من جانبه، قال الكاتب الصحفي كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، إن الاعتداء على صدى البلد، من جانب أحد المنتجين أعاد إلى ذهنه واقعة تهجم حازم صلاح أبو إسماعيل على مدينة الإنتاج الإعلامي، وتابع: "التصرف بهذه الطريقة الهمجية غير مقبول ونحن معكم ومع الإعلام الحر النزيه وضد العودة لهذه الفترة السوداء ".

فيما أكد رجل الأعمال محمد أبوالعينين، الرئيس الشرفي للبرلمان الأورومتوسطي، على الدور الوطني الذي تقدمه شبكة قنوات وموقع صدى البلد الإخباري. ووصف "أبو العينين" الاعتداء الذي وقع على موقع صدى البلد الإخباري، من منتج سينمائي، بغير المقبول شكلا أو مضمونا، مؤكدا أنه لن يفرط في حقوق الصحفيين والعاملين الذين تعرضوا لهذا الاعتداء.

وأضاف "أبو العينين"، أنه تلقى مئات المكالمات الهاتفية الساعية لمحاولات الوساطة للصلح بعد هذا الاعتداء، لكنه صمم على عدم التنازل حفاظا على حقوق الصحفيين والعاملين بموقع صدى البلد.

وأعرب أبو العينين، عن ثقته الكاملة في القضاء المصري، والشرطة المصرية، وسير مجريات القضية في ظل دولة القانون التي يجب على الجميع احترامها والتي تضمن استقرار الوطن والحفاظ على حقوق الأشخاص.

وأوضح أن شبكة قنوات صدى البلد على مدار تاريخها ومنذ تأسيسها، تلتزم بجميع تعاقداتها والتزاماتها، ولم تخطئ في التعامل، مشيرا إلى أن إدارة القناة عملت على شراء أحد المسلسلات وتم التعاقد والاتفاق على المستحقات ودفعها بعقود رسمية.

من جانبها، أكدت الكاتبة الصحفية إلهام أبو الفتح، أن رجل الأعمال محمد أبو العينين حينما قرر دخول عالم صناعة الإعلام، كان له هدف وطني يتمثل في دعم الدولة المصرية، وتفتيح العقول وحث المواطن المصري على الوقوف بجانب وطنه ودعمه.

فيما قال الكاتب الصحفي علاء ثابت، رئيس تحرير جريدة "الأهرام أن ما حدث غير مقبول ولن يقبله الرأي العام أو أي جهة داخل أو خارج مصر.

وأكد الكاتب الصحفي خالد ميري، عضو مجلس نقابة الصحفيين ورئيس تحرير جريدة الأخبار، أن النقابة أعلنت تضامنها بصورة كاملة مع موقع صدى البلد الإخباري، حتى يحصل الزملاء الصحفيون في الموقع على حقهم.

وقال الكاتب الصحفي والنائب البرلماني مصطفى بكري ، إن المؤسسة كان لها موقفها المعروف فيما يخص التصدي للإخوان، ورفضها للابتزاز السياسي وكانت لها مواقف مهنية وإنسانية معروفة.

ومن جانبه ، قال الكاتب الصحفي ماجد منير رئيس تحرير الأهرام المسائي، إن الموقف لا يحتمل تهاون ويتطلب التكاتف من الجميع لأنه إذا لم يحدث ذلك ستستمر هذه الاعتداءات السافرة . وتابع: "هؤلاء لا يشوهون فقط صناعة السينما وإنما صورة مصر بالكامل، ونحن ندفع الثمن".

وقال الكاتب الصحفي محمد شبانة عضو مجلس نقابة الصحفيين، إنه حضر جلسة التضامن مع مؤسسة صدى البلد، بصفتين الأولى نقابية والثانية مهنية . وأضاف :" إن رجل الأعمال محمد أبو العنيين قال إنه رفض التصالح مع من قاموا بالإعتداء على المؤسسة حفظا لحق الزملاء الذي تعرضوا للإعتداء وأنا أؤكد أن عدم التنازل هو حق لكل إعلامي " .

وتابع : "لا أعتقد أن هناك زميل يقبل الصلح عن تصرف بهذه الهمجية ولابد من موقف قوي ومهني وحاسم".

فيما قال الكاتب الصحفي محمد إبراهيم الدسوقي، رئيس تحرير بوابة الأهرام، إن زيارة القيادات الصحفية لمقر موقع صدي البلد، عقب واقعة اقتحامه من قبل أحد المنتجين، تعكس المشهد التضامني من رؤساء التحرير ورفضهم لواقعة الاعتداء.

وأكد رئيس تحرير بوابة الأهرام، أن واقعة الاعتداء لا تمس العاملين في موقع صدى البلد فقط، وإنما تمس كل صحفي، مضيفا أن الجماعة الصحفية على قلب رجل واحد حتى يأخذ القانون مجراه.

ووجه الكاتب الصحفي أحمد صبري، رئيس تحرير موقع صدى البلد، الشكر لجميع القيادات الصحفية التي شاركت في جلسة التضامن مع مؤسسة صدى البلد ضد الإعتداء الذي وقع عليها الاثنين الماضي.

وأضاف : "أوجه الشكر أيضا لرجل الأعمال محمد أبوالعينين ، رئيس مجلس إدارة مجموعة كليوباترا ميديا على دعمه اللامحدود لنا".

ووجه صبري، الشكر للإعلامي أحمد موسى، على مجهوده في إثارة القضية، كما شكر كافة الزملاء في موقع صدى البلد على مساندتهم لبيتهم، وخص بالشكر أيضا الزميلين أحمد سالم وإسلام مقلد على تحملهم ثلاثة أيام في الأزمة، كما شكر جميع القيادات الصحفية لمواقفهم المشرفة والداعمة.

المصدر: مصراوي


اخبار اليوم