اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة


الرئيسية » اخبار عاجلة » “عبدالمنعم فؤاد”: مناهج الأزهر ملاذ آمن لطالبي العلوم الشرعية
“عبدالمنعم فؤاد”: مناهج الأزهر ملاذ آمن لطالبي العلوم الشرعية
"عبدالمنعم فؤاد": مناهج الأزهر ملاذ آمن لطالبي العلوم الشرعية

“عبدالمنعم فؤاد”: مناهج الأزهر ملاذ آمن لطالبي العلوم الشرعية

12 مايو 2019


كتب – محمود مصطفى:

تصوير – هاني رجب:

قال الدكتور عبدالمنعم فؤاد، المشرف العام على أروقة الجامع الأزهر، إن الاحتفال بمرور 1029 عامًا على إنشاء الجامع الأزهر، يعد تذكيرًا بمجد الأزهر وفضله في تأصيل العلم وتحقيقه منذ أكثر من ألف عام، ولم توقف أحداث الزمن المتغيرة مسيرته العلمية.

وأضاف خلال الاحتفالية، التي عقدت بالجامع الأزهر، الأحد، أن الأزهر احتضنت أروقته الملايين من طلاب العلم ومعلميه، حتى صار قبلة العلم ومنهل الوسطية ومنارة الإسلام الشامخة.

ولفت إلى أن الجامع الأزهر يحافظ على علوم القرآن والسنة، والمعارف واللغة العربية وآدابها، وعلوم الفقه ومذاهبه المتنوعة، وعلى تراث المسلمين ونشره ولا يزال ينشره صحيحًا خالصًا للعالم أجمع، وتدرس كل هذه العلوم في أروقته الشاهدة على عراقته ووسطيته، مضيفًا "المسلمين وثقوا في الأزهر وأروقته، وائتمنوه على عقول وتعليم أبنائهم، وجاءوا إليه لينهلوا من علومه ومعارفه ومنهجه الوسطي، وينطلقوا برسالة الأزهر إلى العالم.

وأشار إلى أن الأزهر يستقبل الوافدين من دول العالم ويحسن استقبالهم، ويرعاهم فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، بنفسه ويلتقي معهم بشكل مستمر، وفي الجامع الأزهر هناك العديد من أسماء الدول أطلقت على أروقته، وفي العصر الحاضر ومع كثرة الوافدين العاشقين لمصر وأزهرها والذين بلغوا في جامعة الأزهر ومعاهده ما يقرب من أربعين ألف طالب أنشأت مدينة البعوث الإسلامية وهي تضم أكثر من ستة آلاف وافد تقريبا من دول العالم ترعاهم مصر وأزهرها الشريف.

ولفت إلى أن الأزهر ماض في أداء رسالته وتبليغها للناس صافية بعيدة عن الانحرافات المذهبية أو الطائفية أو المطامع السياسية، وأن أروقته ظلت وما زالت وستظل تُدرس صحيح الإسلام، وأن مناهجه تحترم الرأي والرأي الآخر وتنتج عقلية علمية رصينة تسع الجميع، وتبني العقول، ولا تهدم الأفكار، وأن مناهج الأزهر هي الملاذ الآمن لطالبي العلوم الشرعية، وأنها لم تخرج يوما متطرفين ولا إرهابين ولا دعاة عنف كما يزعم بعض المغرضين، بل خرّجت علماء، وأدباء، وقادة دول، ورواد نهضة في القديم.

كان المجلس الأعلى للأزهر وافق في مايو الماضي، برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، على اعتبار يوم السابع من رمضان كل عام، مناسبة للاحتفال بذكرى إنشاء الجامع الأزهر.

المصدر: مصراوي


اخبار اليوم