اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة


الرئيسية » أخبار الشرق الأوسط » إيران تكشف تفاصيل تجنيد “عميلة المخابرات البريطانية” في طهران
إيران تكشف تفاصيل تجنيد “عميلة المخابرات البريطانية” في طهران
إيران تكشف تفاصيل تجنيد "عميلة المخابرات البريطانية" في طهران

إيران تكشف تفاصيل تجنيد “عميلة المخابرات البريطانية” في طهران

13 مايو 2019


كشف القضاء الإيراني مساء اليوم الإثنين تفاصيل قضية الإيرانية المتهمة بالتجسس لصالح المخابرات البريطانية في طهران.
وأعلن المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية غلام حسين إسماعيلي في وقت سابق من اليوم عن إصدار الحكم بالسجن 10 أعوام على "إيرانية عميلة للمخابرات البريطانية" دون تحديد هويتها.
وحسب وكالة الأنباء الإيرانية "فارس" قال إسماعيلي إن المدانة معتقلة منذ أكثر من عام ولم يتم الإعلان عن ذلك، نظرًا لأن الملف كان في مرحلة التحقيقات وإصدار الحكم، موضحًا بأنها مدانة بتهمة العمل ضد الأمن الداخلي للبلاد.
وأكد أن هناك عددًا من الحالات تحت رصد الأجهزة الأمنية في مختلف قطاعات التغلغل وسيتم الإعلان عن كل منها في الوقت المناسب.
وبخصوص قضية الإيرانية المحكوم عليها بالسجن 10 سنوات قال إسماعيلي في تصريح صحفي مساء اليوم الإثنين، "لقد جرت أخيرا محاكمة إحدى العناصر المهمة للتغلغل الثقافي من قبل بريطانيا في الجمهورية الإسلامية الإيرانية.
وأضاف: "أنه ومنذ أعوام طويلة "كان للمجلس الثقافي البريطاني المعروف بـ"بريتيش كاونسل (BC) مكاتب في طهران ومناطق أخرى في إيران حيث كانت هذه المكاتب تقوم بتحركات تحت عنوان أنشطة ثقافية سعيا وراء التغلغل والتأثير الثقافي في مختلف أنحاء البلاد".
وتابع أنه "تم جمع الوثائق المتعلقة بالأنشطة غير القانونية لهذه المكاتب وجرى غلقها بناء على قرار للجهات المعنية في العام 2008".
وأوضح أنه بعد ذلك "سعوا في مرحلة ثانية لمزاولة أنشطة في البلاد تحت عناوين مموهة أخرى إلا أن يقظة جهازنا الأمني أحبط مخططهم ولم يتمكنوا من القيام بذلك" على حد وصفه.
وقال:"إنهم عملوا في المرحلة الثالثة على استقطاب الطلبة الجامعيين والإيرانيين المقيمين في بريطانيا بدعم من جهاز الاستخبارات البريطاني للمبادرة إلى تنظيم برامج ثقافية تحت غطاء الحوار الإيراني على الظاهر بين الإيرانيين المقيمين في بريطانيا والمواطنين في البلاد".
وأشار إلى أنهم "نجحوا في هذا السياق في استقطاب عدد من الأفراد ونظموا لهم دورات تدريبية مختلفة بدعم من جهاز الاستخبارات البريطاني، ومع اتساع نطاق هذه الأنشطة تم تأسيس 4 طاولات مختصة بإيران في المجلس الثقافي البريطاني تحت عناوين مختلفة".
وقل إسماعيلي، إن أحد الذين تم استقطابهم لهذه الطاولات، هي طالبة جامعية إيرانية كانت تبحث عن الإقامة والعمل في بريطانيا حيث لقيت دعوة من قبل BC واتجهت نحوهم وبعد عملية طويلة تم توظيفها لديهم


اخبار اليوم