اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة


الرئيسية » أخبار الشرق الأوسط » ابنة صدام حسين تكشف حقيقة “عودته للحكم”
ابنة صدام حسين تكشف حقيقة “عودته للحكم”
ابنة صدام حسين تكشف حقيقة "عودته للحكم"

ابنة صدام حسين تكشف حقيقة “عودته للحكم”

13 مايو 2019


كتبت – إيمان محمود:

نفت ابنة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، خبرا نُسب لها، يفيد بأن والدها مازال حيًا، وأن من أعدته السلطات الأمريكية، هو شبيهه.

ونشرت رغد صدام حسين، اليوم الاثنين، تغريدة عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" الخبر الذي نُشر على لسانها، مُعلقة عليه بـ"خبر غير صحيح إطلاقًا".

ويشير الخبر المنشور عبر "شبكة سبق"، في كلام نقلا عن رغد صدام حسين إلى أن "والدها ما يزال حيا ولم يمت"، واستند الخبر الذي نشرته الشبكة الإخبارية إلى مقطع فيديو، ادعى أن رغد قالت فيه إن "والدها يتصل بها يوميًا وأنه سيعود لحكم العراق".

ابنة صدام حسين تكشف حقيقة "عودته للحكم"

كما ذكر الخبر أن محامي صدام حسين، أكد أن "من تم إعدامه ليس صدام إنما شبيهه وذلك من ضمن صفقة أمريكية مع الـ(CIA)".

وأشارت الشبكة الإخبارية إلى أن كاتب صحفي أصدر كتابًا بعنوان "صدام لم يُعدم"، مؤكدًا أنه يعرف مكان تواجده.

وغزت الولايات المتحدة، في 19 مارس عام 2003، العراق واستطاعت دخول العاصمة بغداد وإسقاط نظام صدام حسين، وذلك بزعم "وجود أسلحة دمار شامل لدى نظامه".

استطاع صدام حسين الاختباء من القوات الأمريكية التي كثّفت جهودها لإلقاء القبض عليه، إلى أن عثرت عليه بعد بضعة أشهر، مُختبئًا في منطقة نائية قُرب تكريت العراقية، في عملية سُميت بـ"الفجر الأحمر" في ديسمبر من العام ذاته.

في 18 يوليو 2005، تم توجيه الاتهام رسمياً من قبل المحكمة الجنائية المختصة في العراق إلى صدام حسين بضلوعه بعملية "إبادة جماعية" لأهالي بلدة الدجيل في عام 1982.

ورحبت الولايات المتحدة بقرار محكمة التمييز العراقية تصديق الحكم بإعدام صدام حسين في قضية الدجيل.

وفي يوم الخامس من نوفمبر 2006، أصدرت المحكمة الجنائية العراقية العليا حكمها بالإعدام شنقا على صدام حسين، وأصدرت الحكم ذاته على برزان إبراهيم الحسن مدير جهاز المخابرات السابق، وعواد حمد البندر السعدون، رئيس محكمة الثورة الملغاة.

المصدر: مصراوي


اخبار اليوم