أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصرية

أكد دعم قبرص.. الاتحاد الأوروبي يتعهد بالرد على تركيا




القاهرة- (مصراوي):

حذّر الاتحاد الأوروبي تركيا، أمس الاثنين، من المضي قدمًا في أعمال التنقيب عن النفط والغاز قبالة قبرص، واصفًا الخطة بأنها غير قانونية ومتعهدا "بالرد بشكل مناسب".

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موجيريني، إنّ وزراء خارجية الاتحاد الـ 28 أعادوا تأكيد دعمهم لقبرص في النزاع.

وأعربت وزارة الخارجية الأميركية أول أمس الأحد عن قلقها، وطلبت من تركيا التوقف عن خططها للبدء بنشاطات تنقيب عن الغاز في المنطقة الاقتصادية الخالصة في قبرص. وهو الاعتراض الذي رفضته أنقرة.

وقالت موجريني بعد محادثات مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل "ندعو تركيا في شكل عاجل لضبط النفس واحترام الحقوق السيادية لقبرص في منطقتها الاقتصادية الخالصة والامتناع عن أي إجراء غير قانوني سيرد عليه الاتحاد الأوروبي في شكل مناسب وبتضامن كامل مع قبرص".

وكانت تركيا أعلنت الجمعة عزمها على القيام بأعمال تنقيب عن الغاز حتى سبتمبر المقبل في منطقة من البحر المتوسط تقول وسائل الإعلام القبرصية أنها تدخل في المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص.

ولا تسيطر الحكومة القبرصية المعترف بها دوليا سوى على القسم الجنوبي من الجزيرة الذي تصل مساحته إلى ثلثي مساحة البلاد. في حين أن المنطقة الشمالية تخضع لاحتلال تركي منذ العام 1974 عندما تدخلت أنقرة عسكريًا ردًا على محاولة انقلاب فاشلة قام بها قبارصة يونان أرادوا ضم الجزيرة إلى اليونان.

وسبق أن وقعت قبرص عقود تنقيب مع شركات عالمية عملاقة مثل الإيطالية إيني، والفرنسية توتال، والأميركية إكسون موبيل.

وتعارض أنقرة أي تنقيب عن موارد طاقة تستثني جمهورية شمال قبرص التركية المُعلنة من طرف واحد ولا تعترف بها سوى تركيا.

وأثار اكتشاف احتياطات غاز كبيرة في البحر المتوسط نزاعًا على هذه الموارد الهائلة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق