اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصري

الصوت والضوء تدرس مخاطبة الكهرباء بشأن زيادة الأسعار المرتقبة




كتبت- شيماء حفظي:

تدرس شركة الصوت والضوء، مخاطبة وزارة الكهرباء بشأن تعريفة حساب الكهرباء في ظل الزيادة المرتقبة لأسعار الكهرباء خلال الفترة المقبلة.

وقال سامح سعد رئيس الشركة، لمصراوي، إن الكهرباء تمثل نحو 80% من مصروفات التشغيل في الصوت والضوء، "لذلك ندرس مخاطبة الوزارة لوضع طريقة معاملة تراعي ظروف الشركة، في ظل ارتفاع التكلفة والمصروفات على الشركة والتي ستزيد مع رفع أسعار الكهرباء مجددا".

وتتوقع الشركة تحقيق أرباح بقيمة 14 مليون جنيه خلال العام المالي الجاري، "لكن نتيجة زيادة المصروفات المتوقعة خلال العام المالي المقبل تتوقع الشركة تراجع أرباحها إلى 9 ملايين جنيه"، بحسب سعد.

وتتوقع الشركة في الموزانة التقديرية للعام المالي المقبل، زيادة في المصروفات بنسبة تتراوح بين 17 إلى 23% نتيجة الزيادات الدورية في المرتبات بالإضافة إلى زيادات الكهرباء والطاقة، بالإضافة إلى 18 شهرا مستحقات للعاملين (مناسبات).

وقال سامح سعد، إنه نتيجة تطبيق قرار زيادة الحد الأدنى لأجور العاملين في قطاع الأعمال بواقع 150 جنيها للأساسي بداية من يوليو المقبل، سيكلف الشركة نحو 2 مليون جنيه سنويا.

وتأسست الشركة التابعة للشركة القابضة للسياحة والفنادق عام 1980 بغرض تقديم عروض الصوت والضوء بلغات عديدة بمناطق الآثار، وتقوم بتنفيذ مشروعات الصوت والإضاءة بمناطق الآثار، مشروعات الخدمات السياحية، والمشروعات المستقبلية لمواقع الآثار المصرية .

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق