أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصرية

المعارضة الهندية تثير المخاوف من عمليات تزوير محتملة قبيل فرز أصوات الناخبين

نيودلهي – (د ب أ):

أثارت أحزاب المعارضة الهندية بشكل متكرر المخاوف من عمليات تزوير محتملة ، فيالوقت الذى تستعد فيه مفوضية الانتخابات لفرز الأصوات غدا الخميس بعد الانتخابات العامة التي أجريت على عدة مراحل.

ونفى حزب بهاراتيا جاناتا بارتي الحاكم ما تقوله المعارضة، وقال إنه ينبغي على أحزاب المعارضة قبول الهزيمة بصدر رحب.

وصعد قادة المعارضة من نبرة شعورهم بالقلق بعد سلسلة من استطلاعات آراء الناخبين عقب الخروج من مراكز الاقتراع نشرت نتائجها يوم الأحد، عقب الجولة الأخيرة من التصويت في الانتخابات التي استمرت ستة أسابيع، والتي أشارت إلى أن رئيس الوزراء ناريندرا مودي سوف يعود إلى السلطة بأغلبية مريحة.

والتقت مجموعة من 21 سياسيا من قادة الأحزاب الوطنية والإقليمية مع مسؤولي مفوضية الانتخابات أمس الثلاثاء لعرض مخاوفهم والمطالبة بمزيد من الشفافية في عملية الفرز.

وأشارت أحزاب المعارضة أيضا إلى عدد من مقاطع الفيديو المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي والتي يقال إنها تُظهِر ماكينات التصويت الإلكترونية يتم نقلها دون التأمين اللازم والعبث بالأجهزة.

ويضغط الناخبون الهنود على الزر المقابل لاسم ورمز وصورة المرشح الذي يختارونه على أجهزة التصويت الإلكترونى "إى إم فى ".

وقالت مفوضية الانتخابات إن الأجهزة الموجودة في مقاطع الفيديو من المحتمل أن تكون عبارة عن ماكينات تصويت آلي احتياطية، وأن الماكينات التي تم تسجيل الأصوات عليها تم نقلها بأمان والاحتفاظ بها في غرف محاطة بإجراءات أمنية مشددة وأن العملية بأكملها قد سُجلت بالكاميرات.

وسوف يجرى فرز الأصوات غدا الخميس لجميع المراحل السبع للانتخابات البرلمانية التي بدأت في 11 أبريل وانتهت يوم الأحد. ويتوقع أن تعلن النتائج في اليوم نفسه أو في وقت مبكر من يوم الجمعة.

المصدر: مصراوي

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق