أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصرية

احتجاجات في الشطر الهندي من كشمير بعد مقتل مسلح على صلة بالقاعدة

نيودلهي- (د ب أ):

قتلت قوات الأمن في الشطر الهندي من كشمير قائد إحدى الجماعات المسلحة، يدعى زاكير موسى، وهو موال لتنظيم القاعدة، مما أدى إلى خروج مظاهرات في المنطقة التي تعاني من التمرد المسلح اليوم الجمعة.

وقتل موسى، زعيم جماعة أنصار غزوات الهند، بعدما حاصرته قوات الأمن ليلة الخميس داخل منزل في منطقة ترال بمقاطعة بولواما.

ووصف مسؤولو الأمن موسى بأنه "يتصدر قائمة المطلوبين" في الهند، وقالت وسائل الإعلام المحلية الهندية إن مقتله يعتبر "أكبر نجاح" لقوات الأمن منذ مقتل زعيم آخر للمسلحين، كان يدعى برهان واني، والذي كان يحظى بشعبية بين الشباب في الإقليم المنكوب بالإضطرابات.

كان موسى معروفا باستخدام الدعاية للخلافة الإسلامية في كشير والهند.

وجاء في تغريدة لفيلق تشينار بالجيش الهندي على موقع "تويتر" اليوم الجمعة: "تأكيدا للتحرك نحو تطهير كشمير من الارهاب، تم استهداف القيادة الإرهابية بنجاح في ترال. جرى تحييد قائد جماعة أنصار غزوات الهند".

وذكرت شبكة تليفزيون "إن دي تي في" أن القوات الهندية قتلت 16 مسلحا خلال الثمانية عشر يوما الماضية.

وشارك الآلاف في تشييع جثمان المسلح المقتول بقرية أسلافه في ترال عصر اليوم، رغم القيود والأمطار.

وأثار مقتل موسى احتجاجات عشوائية في العديد من الأماكن في وادي كشمير بما في ذلك العاصمة سريناجار، بحسب وسائل الإعلام المحلية.

يشار إلى أن موسى، 25 عاما، لم يكمل دراسة الهندسة وانضم إلى الجماعات المتشددة في عام 2013. وكان قريبا من واني، والذي أدى مقتله إلى فترة من عدم الاستقرار أدوت بحياة أكثر من مئة مدني. وترك موسى جماعة حزب المجاهدين للانضمام إلى جماعة أنصار غزوات الهند الموالية للقاعدة.

وأصدرت الإدارة المحلية أوامر بإغلاق جميع المؤسسات التعليمية اليوم الجمعة وتعليق خدمات الانترنت في الإقليم للحيلولة دون اندلاع أعمال عنف.

المصدر: مصراوي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق