أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصرية

دمشق: الهدف من “الحملة الكيميائية” ضد سوريا عرقلة تقدم الجيش في إدلب




دمشق (أ ش أ)

رفضت وزارة الخارجية السورية، الجمعة، الاتهامات الموجهة إليها باستخدام الكيميائي ووصفتها بمحاولة متكررة يائسة من دول غربية لتخفيف الضغط عن الإرهابيين في إدلب وإبطاء تقدم الجيش في تلك المنطقة.

وصرح مصدر مسؤول بالوزارة – وفقا لقناة (روسيا اليوم) الإخبارية – أن الوزارة والقوات المسلحة السورية كانتا قد نفتا هذه الأنباء جملة وتفصيلا، منذ أن بدأت بعض المواقع المحسوبة على التنظيمات المسلحة بالترويج لأخبارها الكاذبة كعادتها حول استخدام الجيش العربي السوري أسلحة كيميائية في بلدة كباني بريف اللاذقية.

وشدد على أن ما يجري الآن هو حملة ممنهجة من الأكاذيب لاتهام الدولة السورية باستخدام هذه الأسلحة، واصفا الاتهامات بأنها مجرد محاولة مكررة يائسة من بعض الدول لتخفيف الضغط عن المسلحين في إدلب ومحاولة بائسة مكشوفة لتأخير تقدم الجيش في تلك المناطق.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق