أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةتحقيقات وملفات

الموساد يسقط حكومة النمسا بتسريب تسجيل الفضيحة

قال مسئول رفيع في دائرة الاستخبارات الاتحادية الألمانية، بأن جهاز الموساد الإسرائيلي السري هو المسئول عن إسقاط الحكومة النمساوية.
وحسب صحيفة معاريف العبرية، فقد أوضح المسئول الرفيع بأن الموساد هو المسئول عن تسريب التسجيلات التي أجبرت نائب القنصل كريستيان على الاستقالة، وبالتالي إسقاط الحكومة النمساوية.
يشار إلى أن الرئيس النمساوي ألكسندر وان دار كان قد أعلن عن حل الحكومة بشكل رسمي اليوم الأربعاء.
أزاح البرلمان النمساوي المستشار سباستيان كورتس رئيس الحكومة في جلسة خاصة.
ودعم حزب الحرية اليميني المتشدد، شريك حزب كورتس في الائتلاف الحكومي السابق، والحزب الديمقراطي الاجتماعي المعارض التصويت على مقترح بسحب الثقة من كورتس.
وتورط حزب الحرية في فضيحة سياسية بسبب تسريب مقطع فيديو، وهي الفضيحة التي دفعت بالأمور لإنهاء الائتلاف الحاكم.
واختار رئيس النمسا ألكسندر فان دير بيلين نائب المستشار هارتفينج لوجر ليكون مستشارا مؤقتا للبلاد.
عُرف هذا الفيديو على نطاق واسع باسم "إبيزا غيت" نسبة إلى جزيرة إبيزا الإسبانية التي صُور بها.
وصُور هذا الفيديو سرا في 2017 قبل أسابيع من الانتخابات التي أبلى فيها حزب الحرية والمستشار كورتس بلاء حسنا.
ويظهر في الفيديو، الذي بثته وسائل إعلام ألمانية، زعيم حزب الحرية هاينز كريستيان شتراخه، وهو يجلس في حالة استرخاء مع يوهانس غودينوس، رئيس الكتلة البرلمانية للحزب، وهما يتحدثان مع سيدة تزعم أنها ابنة شقيق أحد كبار المستثمرين الروسيين.
وظهر الأمر كما لو كان شتراخه يعرض على تلك السيدة الحصول على تعاقدات تتعلق بأشغال عامة لو اشترت قدرا كبيرا من أسهم صحيفة كرونين تسايتونغ النمساوية، والعمل على أن تدعم تلك الصحيفة حزبه.
وسُمع النائب السابق لمستشار النمسا المقال، وهو يقترح فصل بعض الصحفيين من الجريدة النمساوية "وبناء نموذج إعلامي مثل (فيكتور) أوربان" في إشارة إلى الزعيم القومي في المجر.
واستقال شتراخه بعد ساعات من ظهور هذا الفيديو.
بعدها أقال رئيس النمسا هربرت كيكل، وزير الداخلية النمساوي وعضو حزب الحرية، بناء على طلب كورتس.
وكانت تلك الأحداث سببا في استقالة عدد من الوزراء تضامنا مع وزير الداخلية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق