أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

أسرار رئيس كوريا الشمالية في كتاب أمريكي لأول مرة.. تعرف عليها




أسرار رئيس كوريا الشمالية في كتاب أمريكي لأول مرة.. تعرف عليها  شاهد سيارة رئيس كوريا الشمالية الجديدة (صور)رغم حياته المنعزلة، إلا أن العديد من الصحف والكتاب يسعون للكشف عن أسراره، ونجح كتاب أمريكي يدعى "الخليفة العظيم" في سرد أسرار جديدة عن حياة الرئيس الكوري الشمالي كيم كونج أون المعروف بانعزاله.
وذكر الكتاب وفقا لصحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، أن كيم الذي تولى الحكم وهو بعمر 27 عاما، تربي بشكل صارم، وكان مقربا لوالده وغالبا ما كان ينتظره بعد الاجتماعات ليقدمه للمسئولين.
حكمة
وأضاف أن كيم كان حكيما منذ الصغر، فخلال موقف له وهو في سن السادسة التقي هو وأخوه بأحد المسئوليين باليابان وقام أخوه كونج يون بإهانة الشعب الياباني ورفض مصافحة المسئول، ما تسبب في شعور الأخير بإحراج شديد، ولكن كيم أنقذ الوضع بعد إقناع أخيه بمصافحة المسئول.
الأكل
وأضاف أن كيم كان يحب الأكلات البحرية مثل السوشي والكافيار وثعبان البحر والتونة الدهنية وجراد البحر منذ صغره إلى جانب الأرز وصلصة الصويا.
حياة الرفاهية
وأوضح الكتاب الذي ألفه رئيس مكتب "واشنطن بوست" بكوريا الشمالية أن كيم نشأ حياة مرفهة، فكان يصنع له في المطابخ، الكعك والمعجنات الفرنسية، وسمك السلمون المدخن والفواكه الاستوائية مثل المانجو والبطيخ، ويرتدي ملابس مصنوعة له خصيصا ويستخدم أغلى أنواع العطور والاكسسوارات، وذلك وفقا لمقربين من العاملين لدى كيم.
اللعب
كيم كان يحب اللعب بشكل كبير، ولذلك تم تزويد كل القصور والمنتجعات التي تعيش بها أسرته بأجهزة كمبيوتر وأجهزة ألعاب سوني، وكان يفضل العزف على البيانو واللعب بالكرة، كما كان يمتلك غرفة ألعاب ضخمة مليئة بالألعاب القادمة من أوروبا خاصة المسدسات البلاستيكية المزودة بالرصاص وكرة السلة، وأوضح الكتاب أن العائلة المالكة كانت تجلب أطفال للعب مع كيم وأخيه وتشيد بمن يلعبون جيدا وتوبخ من يقومون بالعكس.
التعليم
الكتاب أشار إلى أن كيم وأخيه تلقيا التعليم في المنزل من قبل مدرسين تختارهم العائلة المالكة ولم يكن لهم أي أصدقاء، موضحا أن كيم لم يحب يوما أن يكون لديه أصحاب، فكان دائما منعزلا، وخلال تواجده مع والده كان يظل جالسا ولا يحاول الاندماج مع غيره من الأطفال، ولكن الطاهي الياباني كان صديقه الوحيد المقرب وكان يتردد على القصر للعب مع كيم.
زوجته
خلال صغر كيم، أحب فتاة يابانية تعمل راقصة وتدعى كويونج هو، وكان يطلب منها الجلوس بجواره، ويتسلل لغرف تدريب الفرق الموسيقية خصوصا من أجل رؤيتها، وقيل عنها إنها كانت تعيش مع كيم بعد انقطاعها عن الفرقة وتزوجت منه وأنجبت منه طفلين، وكانت تقدم لكيم أرائها في العديد من المشكلات التي تواجهه.
تولي الحكم
بدأت ملامح قيادة كيم عندما كان في سن الثامنة، خلال عيد ميلاد أخيه، عندما انحنى له أكبر المسئولين بكوريا الشمالية وقدموا له الزهور، وقالت عمته إنه من الصعب على كيم أن يكون إنسانا عاديا مع كل الاحترام الذي لاقاه من المسئولين.
جنونه بالطائرات
كان كيم مجنونا بجميع أنواع الآلات والطائرات النموذجية وسفن اللعب على وجه الخصوص، وكان يطلب من المهندسين أن يساعدوه على قيادة الطائرات الهليكوبتر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق