أخبار الشرق الأوسطأخبار العالماخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصرية

أربعة قتلى في تبادل إطلاق نار بين أنصار حزبين متنافسين في الهند

نيودلهي – (أ ف ب):

قتل ثلاثة من مؤيدي حزب الشعب الهندي (بهاراتيا جاناتا) اليميني الحاكم وأحد أنصار حزب محلي في تبادل لإطلاق النار في ولاية البنغال الغربية، حسبما أعلنت الشرطة وسياسي محلي الأحد.

وجرح 18 شخصا آخرين على الأقل في المواجهات التي اندلعت السبت في الولاية الواقعة في شرق الهند وتشهد توترا منذ أن أطلق حزب رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي العام الماضي حملته للانتخابات التشريعية الأخيرة.

وقال مسؤول في الشرطة المحلية لوكالة فرانس برس إن "ثلاثة من القتلى هم عمال ينتمون إلى حزب بهاراتيا جاناتا والرابع من مؤيدي حزب مؤتمر ترينامول لعموم الهند".

من جهته، كتب القيادي في حزب الشعب الهندي موكول روي في تغريدة على تويتر أن العمال الثلاثة "قتلوا بالرصاص" في ساندشخالي في البنغال الغربية.

ووقعت مواجهات بين أنصار الحزبين مرات عدة في الولاية المتقلبة سياسيا التي حصد فيها حزب مودي 18 مقعدا في الانتخابات التي جرت الشهر الماضي، مقابل مقعدين في 2014.

ويتهم حزب "ترينامول" الذي تقوده ماماتا بانيرجي في معاقله في البنغال الغربية، حزب الشعب الهندي بتدبير اضطرابات في المنطقة.

وقال الأمين العام لحزب بهاراتيا جاناتا في الولاية سايانتان باسو في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الهندية إن الصدامات الأخيرة وقعت عندما حاول ناشطون من حزب مودي رفع أعلام وتوزيع ملصقات إعلانية في المدينة.

وأضاف "حاولوا نزع أعلامنا وإعلاناتنا وعندما عبرنا عن احتجاجنا أطلقوا النار".

من جهته، أكد جيوتيبريو موليك المسؤول المحلي في حزب ترينامول أن "ناشطين من بهاراتيا جاناتا هاجموا وقتلوا أحد ناشطي" حزبه.

وقتل ناشط من حزب بهاراتيا جاناتا بالرصاص في كالكوتا عاصمة البنغال الغربية الشهر الماضي بينما تعرضت سيارة ناشط في "ترينامول" للرشق بالحجارة من قبل منافسين سياسيين.

المصدر: مصراوي


الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق