اخبار الفن

تطور صادم في قضية الفيديوهات الفاضحة لمنى فاروق وشيماء الحاج مع خالد يوسف

قضت محكمة مصرية، أمس الخميس، بإخلاء سبيل الفنانتين المصريتين منى فاروق، وشيما الحاج، على ذمة التحقيقات في اتهامهما بالتحريض على الفسق والفجور وخدش الحياء العام، وذلك بعد ظهورهن مع المخرج الفني والبرلماني المصري خالد يوسف.

وألقت قوات الأمن المصرية، القبض على المتهمتين بعد انتشار مقاطع فيديو ، في حين لم يوجه أي اتهام رسمي حتى الآن للمخرج خالد يوسف، بالرغم من حديثه أكثر من مرة عن القضية، وأقوال بعض المتهمات بزواجهن العرفي منه.

وكانت محكمة مصرية، قد جدّدت حبس الفنانتين منى فاروق وشيما الحاج، 45 يومًا، على ذمة التحقيقات، على خلفية اتهامهما في القضية المعروفة إعلاميًا بفضيحة الفيديوهات مع المخرج خالد يوسف، بعد القبض عليهما بصحبة آخرين في القضية، والتي أخلت سبيلهما اليوم.

يذكر أن المخرج المصري خالد يوسف يتواجد حاليًا خارج مصر، حيث قال في أكثر من تصريح، إن حملة التشهير به تأتي بسبب موقفه السياسي الرافض للتعديلات الدستورية المقترحة حاليًا داخل البرلمان المصري، والتي تزيد من صلاحيات رئيس الجمهورية، وتعطي الحق للرئيس عبدالفتاح السيسي في الترشح والاستمرار في حكم مصر حتى عام 2034.


الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق