اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة


الرئيسية » اخبار عاجلة » الصحة توافق على عقار جديد لخفض الكوليسترول: “يقلل الوفيات بنسبة 15%”
الصحة توافق على عقار جديد لخفض الكوليسترول: “يقلل الوفيات بنسبة 15%”
الصحة توافق على عقار جديد لخفض الكوليسترول: "يقلل الوفيات بنسبة 15%"

الصحة توافق على عقار جديد لخفض الكوليسترول: “يقلل الوفيات بنسبة 15%”

14 يونيو 2019


كتب – أحمد جمعة:

وافقت وزارة الصحة على تسجيل عقار جديد للاسم العلمي (Alirocumab)، يعمل على خفض مستويات كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة مما يؤدي الي خفض خطر الاصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وسيتم طرحه في الأسواق خلال الشهر المقبل.

ويتناول المريض الدواء لجرعة كل أسبوعين وهي عبارة عن حقنة مثل حقن الأنسولين، يتناولها مدى الحياة، ويساعد على خفض نسبة الكوليسترول الضار بنسبة ٦٢٪ ويطرح في الأسواق قريبا.

وقال الدكتور مجدي عبدالحميد، أستاذ أمراض القلب بجامعة القاهرة ورئيس الجمعية المصرية للقلب والأوعية الدموية، إن الكوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL-C) من الأنواع الضارة، فإذا كانت مستوياته عالية يؤدي ذلك إلى الترسب بجدار الشرايين، الذي ينتج عنه رفع احتمالات الإصابة بمخاطر القلب والأوعية الدموية.

وأشار إلى أن الإحصائيات تكشف أن أمراض القلب والأوعية الدموية هي إحدى الأسباب الرئيسية للوفاة في مصر، حيث تمثل 46% من إجمالي عدد الوفيات، ويكمن الخطر أنه لا يوجد أعراض لارتفاع الكوليسترول، ولذلك إجراء الفحوصات الدورية يعد من أهم عوامل الاكتشاف المبكر للمرض.

وأكد الدكتور إيهاب عطية، استاذ أمراض القلب بجامعة عين شمس، أن العقار الجديد يأتي عقب إقامة نتائج دراسة "أوديسي" (Odyssey Outcomes) التي أُجريت على ١٨٩٢٤ مريضاً لتكشف عن نتائج إيجابية.

وأثبتت نتائج الدراسة أن العقار قد خفض بشكل كبير من مخاطر الأمراض المرتبطة بالقلب والأوعية الدَّموية "MACE" والتي تشمل الأزمات القلبية والسكتة

الدماغية والوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية في المرضى الذين قد عانوا من أزمات الشَّرايين التَّاجية الحادة.

وأوضح البروفيسير رافايل دياز، الخبير الأجنبي وأحد أعضاء اللجنة التنفيذية لدراسة "اوديسي"، أن نتائج الدراسة اثبتت أنَّ العقار قد خفض بشكل كبير من مخاطر الأمراض المرتبطة بالقلب والأوعية الدَّموية "MACE" والتي تشمل الأزمات القلبية والسكتة الدماغية والوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية، حيث أدى إلى خفض احتمالية حدوث الأمراض المرتبطة بالقلب والأوعية الدَّموية بنسبة 15٪. كما انخفضت معدلات الوفاة الناتجة عن أي سبب بنسبة 15% أيضًا.

المصدر: مصراوي


اخبار اليوم