أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

أزمة جديدة في سد النهضة بسبب أنابيب الصرف




ذكر موقع أفريقي أن سد النهضة يعاني من بعض المشكلات، بسبب قلة جودة المعدات المستخدمة به، لتضاف للأزمات الأخيرة التي تسببت في تأخر بنائه.
وقال موقع "بوركينا" الأفريقي أن هناك مشكلة في أنابيب الصرف للسد، لأنها رديئة، مشيرا إلى أنه سيتم استبدالها قريبا.
وأضاف، نقلا عن تصريحات للمدير التنفيذي لشركة إثيوبيا للكهرباء، إبراهيم بيلاي، أنه تمت إزالة الأنابيب، موضحا أنه يتم تصنيع الأنابيب الجديدة في الخارج.
وذكر أن إزالة الأنابيب أوقف مشاريع البناء في السد، مشيرا إلى أن الأمر سيأخد وقتا حتى يتم استيراد وتركيب الأنابيب الجديدة.
وأوضح أن الأنابيب الجديدة قادرة على التحمل لفترة تصل لـ100 عام، مضيفا أنه تم عمل فحوصات كاملة للسد، لضمان الجودة وتحديد المشكلات الأخرى المتعلقة بالأعمال الكهربائية والميكانيكية.
وفي فبراير الماضي قال رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد: إن التأخير في تشييد سد النهضة أدى لزيادة في تكلفة بنائه بنسبة 60 %.
وكان مدير مشروع سد النهضة كيفلي هورو، ذكر في وقت سابق، أن المشكلة الأساسية في تأخر بناء السد لمدة 3 سنوات تمثلت في وجود واد عميق خلال تغيير مجرى المياه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق