أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

مينا مسعود بطل فيلم علاء الدين يوضح كيف عاني من التمييز بسبب لونه




مينا مسعود بطل فيلم علاء الدين يوضح كيف عاني من التمييز بسبب لونه  بطل فيلم علاء الدين يدافع عن نفسه بعد أزمة المطعم الإسرائيليقال الممثل الكندي، صاحب الأصول المصرية، مينا مسعود: إنه من الصعب الحصول على أدوار رئيسة في أعمال كبيرة بهوليوود بسبب لونه، مشيرا إلى أنه سيأخد وقتا حتى يعتاد الأمريكيون عليه.
وأضاف في حوار مع موقع "جاست جاريد جي آر" الأمريكي، أن أصحاب البشرة السمراء والأصول العربية يعانون من نقص الفرص بهوليوود، لأن الجمهور غير معتاد عليهم.
وأشار إلى أن هوليوود عودت مشاهديها على أن الأبطال فقط هم البيض ومن أصل أمريكي، مؤكدا أنه دائما ما شعر بأنه منبوذ من الآخرين.
وذكر أن قصة علاء الدين تشبهه في الحقيقة إلى حد كبير، فهو رجل ذو إمكانيات، ولكنه لا يمكنه العثور على فرصة لإثبات ذاته، موضحا أنه عندما التحق بالمدرسة الثانوية، شعر بالتمييز الشديد ضده، وغالبا ما كان يتعرض لمضايقات.
أوضح أنه يجب أن يتم تقييم الممثل على أساس أدائه وليس لونه أو أصله، مؤكدا أن فيلم علاء الدين ساعد على محو تلك الاختلافات بشكل كبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق