أخبار الشرق الأوسطأخبار العالماخبار الصحف العالمية

الاتفاق أو الدخول في نفق مظلم.. 4 سيناريوهات لمستقبل السودان

الاتفاق أو الدخول في نفق مظلم.. 4 سيناريوهات لمستقبل السودان  الجارديان: السودان يتحرك نحو مذبحة جديدة وبريطانيا لن تقف متفرجةترى الحكومة الأمريكية حاليا أن الوضع بات خطيرا للغاية في السودان، بعد أحداث العنف الأخيرة التي شهدتها البلاد، وأصبحت تنتظر مصيرا كارثيا يشبه ليبيا والصومال، حال لم تعد المفاوضات الجادة بين المجلس الانتقالي والمعارضة.
العملية الانتقالية
مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشئون الأفريقية تيبور ناجي، أكد أن هناك أربعة سيناريوهات مختلفة أمام السودان، وسيكون السيناريو الإيجابي الوحيد في هذه السيناريوهات هو وجود عملية انتقالية بحلول موعد 30 يونيو، بالتوافق مع خارطة الاتحاد الأفريقي.
تكرار تجربة الصومال
وقال تيبور، الاتفاق على العملية الانتقالية سيكون إيجابيًا، ولكنه أشار في نفس الوقت إلى عدة نتائج سلبية أخرى إذا لم يتم التوصل إلى مرحلة انتقالية، وحذر من الفوضى قائلًا: "آخر شيء تريده إثيوبيا هو تكرار الوضع في الصومال على حدودها الغربية، في إشارة إلى السودان".
عودة نظام البشير
وتابع تيبور: إن الحالتين السلبيتين الأخريين ستكونان عودة نظام الرئيس المخلوع عمر البشير، واستمرارية حكم المجلس العسكري الانتقالي.
وأشار ناجي إلى أن واشنطن تسعى لإنشاء حكومة بقيادة المدنيين في السودان، كما أنها تدعم محاولات الوساطة بين طرفي المعارضة والمجلس العسكري السوداني، التي يقودها الاتحاد الأفريقي وإثيوبيا.
وتابع ناجي: إن أحداث الثالث من يونيو كانت حملة أمنية خلفت أكثر من 100 قتيل، وشكلت "تحولًا 180 درجة" في المسار الإيجابي الذي سلكه السودان بعد الإطاحة بالبشير، موضحًا أن الولايات المتحدة تعتقد بضرورة إجراء تحقيق مستقل وموثوق.
وكان المجلس العسكري الانتقالي كشف عن إحباط محاولات للانقلاب على المجلس خلال الفترة الماضية.
وأضاف الفريق ياسر عطا عضو المجلس، أن هناك مجموعتين مختلفتين من العسكريين والضباط قيد التحفظ الآن، إحداهما تتألف من خمسة أشخاص والأخرى بها أكثر من 12 شخصا.


الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق