أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

مقربون من زعيم كوريا الشمالية: والده ميزه عن إخوته وأفسده


ذكرت صحيفة بريطانية أن كيم جونج إيل، والد الزعيم الكوري الشمالي كيم كونج أون تسبب بفساد أخلاقه، وجعله منعزلا ومتعاليا من خلال التنشئة الخاطئة.
وأوضحت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية نقلا عن مصادر من حاشيته أن كيم كان يقود السيارة في سن الـ7 من عمره، وكان لديه مسدس من نوع "كولت 45" عندما كان في سن الـ11.
وأضافت أنه تم إرساله إلى مدرسة داخلية سويسرية، ولكنه لم يستطع الاندماج من زملائه، وكان يبصق على الفتيات ويحتقرهن، مشيرة إلى أنه كان يقضي عطلاته في فرنسا ويتردد باستمرار على ديزني لاند.
وأشارت إلى أن والده أعد له كل وسائل الراحة، فأمر بتوفير ألعاب الفيديو وآلات الكرة والسينما الفاخرة بالقصر المقيم فيه لمشاهدة روبن هود ودراكولا وجيمس بوند.
أسرار رئيس كوريا الشمالية في كتاب أمريكي لأول مرة.. تعرف عليها

وذكر المقربون من كيم أن والده دائما ما كان يقول إنه مميز، موضحين أنه فضله على باقي إخوته في المعاملة.
وأضافوا أن الرئيس الكوري الشمالي كان مغرما بكرة السلة ويشجع اللاعب الأمريكي شيكاغو بولز ويسب منافسيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق