أخبار الشرق الأوسطأخبار العالماخبار الصحف العالمية

“الزوجة السند رزق”.. كارول غصن سند رئيس شركة نيسان في أزمته (صور)

بين ريتا طليقة رئيس شركة نيسان السابق وكارول زوجته الحالية، فروق ومسافات شاسعة، فالزوجة الجيدة والسند لزوجها لا تظهر إلا في الأزمات والمواقف الكبرى.
بمجرد أن تم توقيف كارلوس غصن رئيس شركة نيسان السابق بتهمة الفساد المالي، وقفت كارل غصن بكل ما أوتيت من قوة خلف زوجها ودعمته بكافة الوسائل والطرق، ورفضت أن تتخلى عنه مطلقًا، حتى إنها ناشدت رؤساء ومسئولين للاهتمام بزوجها ومتابعة حالته الصحية التي تدهورت داخل أسوار السجن الذي وضع فيه، ولم تخجل من مناشدة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون عدة مرات، وكذلك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والقضاء الياياني وكل من بيده أن يقدم العون لزوجها، دون مبالاة لتورطها والتحقيق معها في جرائم زوجها.
ومن ناحية أخرى، على عكس ما تقوم به كارول غصن لمساندة زوجها، كانت "ريتا" طليقة غصن، تشعل مواقع التواصل الاجتماعي عبر حسابها بـ“فيس بوك” بعد توقيفه بالشماته قائلة: “النرجسيون منافقون، يدعون أنّهم أصحاب أخلاق وقيم لا يتصفون بها في الحقيقة. وخلف الأبواب المغلقة، تراهم يكذبون ويهينون وينتقدون ويقللون من احترام الآخرين ويعنفون”.
مناشدة ترامب
مؤخرًا ناشدت زوجة كارلوس غصن، رئيس نيسان السابق، الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب لدعم زوجها ومساعدته في القضايا التي تحاصره، ورفضت كارول غصن، في مناشدتها للرئيس الأمريكي، التلميح إلى تورطها في جرائم زوجها المالية المزعومة، كما طالبت ترامب بالتحدث إلى شينزو آبي الياباني بشأن محاكمة عادلة لرئيس نيسان السابق.
وقالت كارول، في مناشدتها للرئيس الأمريكي، من خلال شبكة "بي بي سي"، إنها تأمل أن يرفع الرئيس الأمريكي طلبات زوجها لرئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، في قمة لزعماء مجموعة العشرين العالمية في طوكيو في وقت لاحق من هذا الشهر.
وتابعت غضن: "أود أن يتحدث الرئيس ترامب إلى رئيس الوزراء آبي حول ظروف المحاكمة العادلة، وأن أتحدث مع زوجي وتبرئته من القضايا الموجهة إليه حتى تثبت إدانته".
الحكومة الفرنسية
وفي 8 أبريل الماضي، طارت زوجة رئيس شركة نيسان موتور السابق، كارلوس غصن، من اليابان متوجهة إلى باريس لمناشدة الحكومة الفرنسية بذل المزيد من الجهود لمساعدة زوجها بعد أن ألقى ممثلو الادعاء القبض على كارلوس غصن للمرة الرابعة للاشتباه بمحاولة الإثراء على حساب نيسان في تطور مثير آخر قال محاموه إنها محاولة لإسكاته.
وقالت كارول غصن: "أعتقد أنه يجب على الحكومة الفرنسية أن تفعل المزيد له. أعتقد أنه لم يلق دعما كافيا وهو يطلب المساعدة. وكمواطن فرنسي يجب أن يكون ذلك حقا".
وتابعت: "إن سجنه لمدة 108 أيام جعلته "شخصا آخر" وأنه كان من المستحيل أن يحيا حياة طبيعية وفق شروط إطلاق سراحه".
اقرأ أيضًا: زوجة كارلوس غصن تناشد ترامب مساعدة زوجها
https://www.vetogate.com/3499413

القضاء الياباني
وبعد عودتها من باريس، دخلت كارول قاعة المحكمة التابعة للقضاء الياباني لتقديم إفادتها حول الشبهات الجديدة بالاختلاس التي تحوم حول الرئيس السابق لمجلس إدارة مجموعة رينو ونيسان، كشاهدة في الشق الأخير من الملف والذي أعيد غصن بسببه إلى السجن بعد شهر على إخلاء سبيله بكفالة.


الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق