أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصرية

السعودية ترد على تقرير الأمم المتحدة بشأن مقتل خاشقجي

ردت المملكة العربية السعودية، اليوم، على تقرير مقررة الأمم المتحدة، أنييس كالامار، المتعلق بمقتل الصحفى جمال خاشقجى داخل قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول التركية.
وقال وزير الدولة السعودي للشئون الخارجية عادل الجبير، إن تقرير المقررة في مجلس حقوق الإنسان يتضمن تناقضات واضحة وادعاءات لا أساس لها.
وشدد الجبير، على أن المحاكمات التي تجري في قضية خاشقجي يحضرها ممثلون لسفارات الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن بالإضافة إلى تركيا.
واعتبر وزير الدولة السعودي للشئون الخارجية، تقرير أن المقررة في مجلس حقوق الإنسان يتضمن تناقضات واضحة وادعاءات لا أساس لها.
ونوه عادل الجبير، إلى أن قيادة المملكة وجهت بإجراء التحقيقات اللازمة التي أدت إلى إيقاف عدد من الأشخاص المتهمين بالقضية والتحقيقات مستمرة والمحاكمات جارية.
وزعمت مقررة لدى الأمم المتحدة في وقت سابق اليوم، في تقرير أنّ هناك أدلة كافية تربط ولي عهد السعودية بقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في أكتوبر الفائت داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، مطالبة بتجميد الأصول الشخصية للأمير في الخارج.
والتقرير الذي يربط الأمير محمد بن سلمان بلعب دور مباشر في قتل خاشقجي أصدرته المقررة المستقلة للأمم المتحدة المعنية بالإعدامات التعسفية والقتل خارج نطاق القانون أنييس كالامار.
ودعت كالامار الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو جوتيريش إلى فتح تحقيق جنائي رسمي في القضية. وكالامار خبيرة مستقلة ولا تتحدث نيابة عن الأمم المتحدة.
محققة أممية تزعم: محمد بن سلمان مشتبه به في قتل خاشقجي

وأكد وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو تأييده توصيات التقرير. وكتب على تويتر "أدعم بقوة توصيات المقررة أنييس كالامار لتوضيح ملابسات قتل خاشقجي ومحاسبة المسؤولين عنه".

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق