أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

بيان تونسي ضد “بي إن سبورتس” بعد أنباء عن فصلها 300 من موظفيها بقطر




القاهرة – مصراوي:

أصدرت جمعية الصحفيين الرياضيين في تونس، الخميس، بيانًا يدين الفصل التعسفي لعدد من الصحفيين والتونسيين العاملين بقنوات "بي إن سبورتس" القطرية، مشيرة إلى أنها سوف تعمل على حماية حقوق هؤلاء الضحايا.

كانت شبكة بلومبرج الإخبارية، أشارت إلى أن القنوات القطرية قررت فصل حوالي خُمس العاملين لديها في الدوحة، بسبب الخسائر الكبيرة التي تتعرض لها.

وقالت الجمعية في بيان: "جمعية الصحفيين الرياضيين التونسيين عن عميق استيائها عن الطابع المفاجئ والطريقة الفذة وغير الإنسانية وغير الأخلاقية التي وقع بها اتخاذ القرار، حيث إننا نحترم التوجهات العامة والخيارات الإدارية والمالية لجميع المؤسسات الإعلامية الوطنية والأجنبية إلا أننا نرفض بشكل قطعي مثل هذه الممارسات القمعية المهينة وما قد يترتب عليها من تداعيات أدبية ومالية لـ 32 عائلة تونسية حيث توجب جميع الأعراف والقوانين المتعلقة بمجالات الشغل الإعلام المسبق لكل عملية إيقاف عقد عمل أو عدم تجديده.

وأضاف البيان: "قررت جمعية الصحافيين الرياضيين التونسيين مراسلة الهيئات والجمعيات الوطنية والدولية المعنية وكذلك مؤسسات الدولة التونسية المعنية لحماية حقوق ضحايا الطرد التعسفي، ونرجو من بقية التونسيين العاملين في قنوات "بي إن سبورتس" القيام بحركة تضامنية مع زملائهم السابقين حيث يمكن أن يصبحوا لهم لاحقين، وأن يتحرك فيهم واعز التضامن الوطني بعيدا عن المصالح المادية الضيقة ممكنة الزوال في أي لحظة".

وفصلت "بي إن سبورتس" حوالي 300 من موظفيها في الدوحة، أي بمعدل 18% من القوة العاملة لديها، بحسب ما نقلته بلومبرج.

بيان تونسي ضد "بي إن سبورتس" بعد أنباء عن فصلها 300 من موظفيها بقطر

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق