أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

بينهم 11 ألف طفل.. الأمراض تهدد 133 ألف مهاجر تحتجزهم أمريكا




القاهرة – مصراوي:

احتجزت سلطات الحدود الأمريكية 133 ألف مهاجرًا بينهم حوالي 11 ألف طفل، وذلك خلال محاولات عبور غير قانونية للحدود الجنوبية للولايات المتحدة.

ومع زيادة تلك الأعداد في مراكز احتجاز المهاجرين على الحدود، تحدث أطباء أمريكيون عن بدء انتشار الأمراض في تلك المراكز ما ينذر بكوارث صحية محتملة حال عدم حل تلك الأزمة.

وأوضح الطبيب هوارد ماركل، لشبكة "سي إن إن" الأمريكية، أن هناك مخاطر صحية كبيرة تواجه المحتجزين من المهاجرين على الحدود الجنوبية الغربية للولايات المتحدة.

وقال مدير مركز جامعة ميتشجان لتاريخ الدواء، في التقرير المنشور الإثنين، إن هناك خطر حقيق بسبب الأمراض سهلة الانتشار حينما يتشارك عدد كبير من الأشخاص في سرير واحد ومكان ضيق جدًا.

وبحسب كلارا لونج الباحثة في منظمة هيومان رايتس ووتش، فإن الأطفال القُصّر المحتجزين على الحدود "يعانون من البرودة والمرض، ولا يمتلكون حتى الصابون لغسل أيديهم".

في حين صرح المحامي توبي جيالوكا لشبكة "سي إن إن" واصفًا ظروف الاحتجاز في مركز أورسالا في ماكالين بولاية تكساس على الحدود الجنوبية الغربية، وقال "تقريبًا كل شخص رأيته كان يعاني من المرض".

حذر هوارد ماركل من انتشار مرض التيفوس أو "الحمى النمشية"، حيث يتعرض جسد الإنسان بإتلاف جدران الأوعية الدموية مما يؤدي إلى النزف والطفح الجلدي، وكل ذلك بسبب عدم الاستحمام بشكل منتظم.

من الأمراض التي تظهر بسبب الحياة في مكان مزدحم تتراجع فيه الظروف الإنسانية، السُل، الإسهال المائي، التقيؤ والحمى. وبالطبع تكون فرص الإصابة أكبر بين الأطفال.

ونقلت "سي إن إن" عن ماركل قوله إن من بين تلك الأمراض أيضًا الكوليرا التي ربما تنتشر بسبب تلوث الماء والطعام.

المصدر: مصراوي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق