اخبار عاجلةاخبار مصر

​أكاديمية الأزهر العالمية تحتفل بتخريج الأئمة والوعاظ الوافدين

كتب – محمود مصطفى:

قال الدكتور محمد عيسى، مدير أكاديمية الأزهر العالمية لتدريب الأئمة والوعاظ، إن الدعوة في هذا العصر لم تعد محصورة في خطبة الجمعة أو درس يذاع أو كتاب ينشر، بل أصبح العالم في حاجة إلى البرامج الإصلاحية الشاملة وهذا ما تقدمه الأكاديمية للأئمة الوافدين، موضحًا أن الدعوة الإسلامية تواجه العديد من التحديات والمعوقات المتنوعة والتي تعمل الأكاديمية على مواجهتها بالفكر وتدريب الأئمة على المواجهة الفكرية والمعاصرة.

جاء ذلك خلال الاحتفالية التي نظمتها الأكاديمة،اليوم الثلاثاء،لتخريج الأئمة والوعاظ الوافدين المتدربين في الدورة رقم (122)، التي استمرت لمدة شهرين،من دول جنوب إفريقيا،نيجيريا،سيرلانكا،أندونيسيا،الفلبين،الهند،بنين،بنجلاديش،وداغستان، وذلك على أحدث أساليب الدعوة الإسلامية، وتلقي برنامج "إعداد الداعية المعاصر"، بمركز مؤتمرات الأزهر.

وأضاف عيسى، أن الأكاديمية أعدت نفسها جيدًا لتخريج أئمة مدركون للعصر، متسلحين بسلاح العلم والمعرفة، موضحًا أن شعوب الأمة الإسلامية يضعوا آمالهم في الأزهر الشريف، مبينًا أن هذا ليس من فراغ وإنما يعود لتاريخ الأزهر وحاضره المشرق.

من جانبه قال الشيخ محمد ضياء الرحمن أحد المتدربين من الهند – في كلمته نيابة عن زملائه الأئمة – إن هذه الدورة استفدنا منها الكثير من خلال مناهج الأزهر ووسطيته وسماحته فهي تعمل على إعداد مفتي معاصر ملم بتحديات العصر ويواجه التطرف بالفكر الوسطي المستنير، موجهًا الشكر للإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، وللقائمين على الدورة.

وحرص أئمة من دولة داغستان على تقديم فقرة إنشادية في حب النبي، كما قدم أئمة من دولة أندونيسيا نشيد السلام عليك أيها النبي، وفي نهاية الحفل تم تكريم الأئمة وتسليمهم شهادات باجتيازهم الدورة.

المصدر: مصراوي


الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق