اخبار مصرالأخبار المصرية

الحكومة توضح حقيقة تراجعها عن تنفيذ مبادرة “حياة كريمة” لعدم توافر تمويل




كتب- محمد غايات:

قال المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، إن ما تردد في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء حول تراجع الدولة عن تنفيذ مبادرة حياة كريمة لعدم توافر المخصصات المالية.، أمر غير صحيح.

وأضاف المركز، في تقريره حول رصد الشائعات والرد عليها، اليوم السبت، أنه تواصل مع وزارة التضامن الاجتماعي، والتي نفت صحة تلك الأنباء تمامًا، مؤكدة أنه لا صحة على الإطلاق لتراجع الدولة عن تنفيذ مبادرة "حياة كريمة" لعدم توافر المخصصات المالية، وأنه يتم الأن التجهيز لبدء تنفيذ المرحلة الأولى من المبادرة بتكلفة مليار و140 مليون جنيه.

وأكدت الوزاة، أن الدولة حريصة كل الحرص على تنفيذ المبادرة من أجل رعاية الفئات الأكثر احتياجًا وتقديم المساعدات اللازمة لهم، مشددة على أن كل ما يتردد في هذا الشأن مجرد شائعات تستهدف إثارة القلق والذعر بين المواطنين.

كما أوضحت الوزارة، أنه سيتم البدء في تنفيذ المرحلة الأولى من مبادرة حياة كريمة مطلع يوليو المقبل في87 قرية من إجمالي 277 من القرى الأكثر احتياجًا موزعين على 11 محافظة تتركز أغلبها في الوجه القبلي، وسيتم زيادتها إلى 100 قرية بعد استكمال دراسة احتياجات القرى الأخرى الأولى بالرعاية، بحيث يتم بناء أسقف، لرفع كفاءة المنازل، ومد وصلات مياه وصرف صحي، وتطوير الوحدات الصحية والاجتماعية والبيطرية وحضانات ومدارس ومراكز شباب، وتدخلات صحية تشمل قوافل طبية وعمليات جراحية وأجهزة تعويضية، بجانب إقامة مشروعات لجمع القمامة وإعادة تدويرها، وأنشطة لتوعية الأسر والمجتمع بأهمية الحفاظ على نتائج ومخرجات المبادرة والمشاركة فيها والاستفادة منها.

وأشارت الوزارة، إلى أنها اعتمدت على خرائط صادرة من الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، لتحديد القرى المخطط تنفيذ المبادرة بها، حيث تم تحديد محافظات (أسيوط – قنا – سوهاج – أسوان – المنيا – الأقصر – الوادي الجديد – القليوبية – البحيرة – الدقهلية).

وناشدت الوزارة، جميع المواطنين، عدم الانسياق وراء تلك الشائعات المغرضة أو الأنباء المضللة التي تستهدف إثارة البلبلة في أوساط الرأي العام، مع أهمية الرجوع إلى الوزارة في حالة وجود أي استفسار أو شكوى من خلال الاتصال على رقم الوزارة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق