أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

طهران تستدعي سفير بريطانيا احتجاجا على احتجاز ناقلة نفط إيرانية



ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، بأن إيران اتهمت المملكة المتحدة بالاستيلاء بشكل غير قانوني على إحدى ناقلاتها النفطية قبالة ساحل جبل طارق، والتي قال مسئولون بريطانيون إنها تتجه إلى مصفاة في سوريا.
وأكدت الخارجية البريطانية، اليوم الخميس، أن إيران استدعت سفيرها لدى طهران بسبب احتجاز الناقلة وقال متحدث باسم الوزارة إن السفير يؤكد دعم بريطانيا لاحتجاز البحرية البريطانية للناقلة المتورطة في نقل نفط إلى سوريا في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي.
وقال عباس موسوي، المتحدث باسم وزارة الخارجية، إن طهران استدعت السفير البريطاني في طهران بسبب "الاحتجاز غير القانوني" لناقلة نفط إيرانية في جبل طارق، وأن بلاده لن تقبل احتجاز بريطانيا غير القانوني لناقلة النفط الإيرانية كما وصف عملية الاحتجاز بأنها أمر مدمرقد يزيد التوتر في الخليج.
اقرأ ايضًا: احتجاز سفينة نفط في جبل طارق متجهة إلى سوريا
وأضاف موسوي، أن الخطوة البريطانية من شأنها أن تزيد من حدة المواجهة بين الغرب وإيران.
وكانت سلطات جبل طارق، أعلنت احتجاز ناقلة نفط عملاقة متجهة إلى سوريا، حسبما أكد رئيس الحكومة، التابعة لبريطانيا، فابيان بيكاردو، الذي أكد إن السلطات حصلت على معلومات حذرتها من خرق ناقلة النفط العملاقة لقوانين الاتحاد الأوروبي والعقوبات ضد سوريا، وأضاف أن الناقلة، التي تحمل اسم "جريس 1"، كانت متجهة إلى مصفاة بانياس التابعة للنظام السوري الخاضع للعقوبات الأوروبية.

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق