اخبار مصرالأخبار المصرية

انتفاضة في مجلس النواب بعد توديع المنتخب لبطولة أفريقيا: لابد من التحقيق والمحاسبة



كتب- أحمد علي وميرا إبراهيم:

أبدى عدد من أعضاء مجلس النواب، اعتراضهم على الخروج المهين لمنتخب مصر من البطولة الأفريقية، أمس السبت، بعد هزيمته من منتخب جنوب أفريقيا، في دور الـ16، بهدف مقابل لا شيء.

وودع منتخب مصر منافسات كأس الأمم الأفريقية 2019، بعد خسارته أمس من جنوب أفريقيا، بهدف نظيف في مباراة دور الـ16 باستاد القاهرة الدولي.

وطالب عدد من النواب بمحاسبة اتحاد كرة القدم في تهم الفساد والمحسوبية، وعدم الاكتفاء ببيان استقالتهم، الذي صدر أمس السبت.

وقال سليمان وهدان، وكيل مجلس النواب: "حذرت في الوقت السابق من فساد الرياضة، وخاصة اتحاد الكرة المصري بعد النتائج المخيبة والفضيحة التي حدثت في روسيا 2018 وطالبت باستقالة اتحاد الكرة وهو ما لم يحدث، وعدم المحاسبة هو ما أوصلنا لتلك النتائج في بطولة أفريقيا 2019"، مطالبًا بضرورة محاسبة اتحاد الكرة في تهم الفساد والمحسوبية وعدم الاكتفاء بالاستقالة.

وأضاف "وهدان" في بيان له، الأحد، "الآن يتكرر الفشل والفساد من أعضاء الجبلاية، لذلك لا بد هذه المرة من محاسبة حقيقية عن كل الفشل وعن حالة الحزن التي تعرض لها الشعب المصري، وعن الإخفاق في كل شيء سواء في اختيار المدرب وحصوله على أعلى راتب في أفريقيا – بـ 106 ألف دولار أي ما يعادل مليون و700 ألف جينه مصري شهريا – وفي المجاملات لبعض اللاعبين أو فيما حدث داخل معسكر المنتخب واستبعاد اللاعب عمرو وردة ورجوعه مرة أخرى.

وشدد "وكيل النواب" على أن المسئولين من الدولة عن الرياضة المصرية عليهم دور كبير في كشف فساد قطاع الرياضة، من خلال تقديم كل الفاشلين والفاسدين إلى المحاسبة فهم ليسوا أعلى من رئيس الفيفا جوزيف بلاتر الذي تقدم للمحاكمة في بلده سويسرا، مضيفا: "محاسبة هؤلاء هو من أجل إنقاذ سمعة مصر الدولية والرياضية".

وقال سعيد حساسين عضو مجلس النواب، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب السلام الديمقراطي بالبرلمان، إن إقالة أو استقالة اتحاد كرة القدم لا تكفي، ويجب التحقيق العاجل والفوري مع رئيس الاتحاد وجميع الأعضاء لمحاكمتهم على إهدار المال العام، ومعرفة الأسباب وراء ظهور منتخب الفراعنة بهذا المستوى المتواضع في بطولة كأس الأمم.

وأضاف في بيان له، الأحد، أن الدولة المصرية وفرت لاتحاد كرة القدم والجهاز الفني للمنتخب ولاعبيه جميع الإمكانيات من أجل الظهور بمظهر مشرف، إلا المنتخب خيب الآمال وخرج مبكرا من البطولة.

وقال "حساسين" في أول طلب إحاطة قدمه لرئيس مجلس النواب، لتوجيهه إلى رئيس الوزراء ووزير الشباب والرياضة، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي شخصيا كان حريصا على إنجاح ومتابعة تفاصيل البطولة، وبذلت الدولة المصرية قصارى جهدها ووفير كل الإمكانيات الاحترافية من تجهيز المطارات والملاعب والاستادات حتى منظومة التذاكر والاستعانة بالخبراء وتذليل كل العقبات الروتينية.

وأعرب الدكتور محمود حسين وكيل لجنة الشباب والرياضة، عن أسفه واستياءه الشديدين من الآداء السيئ للمنتخب وخسارته بهدف مقابل لا شئ، وخروجه بشكل مهين من بطولة كأس الأمم الأفريقية، مخيبا لآمال الجماهير المصرية.

وطالب حسين في طلب إحاطة قدمه لرئيس مجلس النواب، بالتحقيق فى الأسباب التي كانت وراء الآداء المتواضع لمنتخب الفراعنة في البطولة التي نجحت فيها الدولة المصرية في توفير جميع الإمكانيات للمنتخب المصري لكرة القدم.

وطالب بمحاسبة المسؤول عن ضياع حلم البطولة خاصة مع الدعم الجماهيري الكبير والدعم غير المسبوق الذي قدمته الدولة.

وقدمت النائبة سحر طلعت مصطفي، عضو لجنة السياحة بمجلس النواب، بيانًا عاجلًا لرئيس مجلس الوزراء حول خروج المنتخب الوطني لكرة القدم من بطولة الأمم الافريقية المُقامة في القاهرة، بعد ما وصفته بمشهد الفضيحة في إستاد القاهرة أمس.

وقالت في بيانها الذي قدمته فجر الأحد، أن أداء المنتخب تسبب فى حالة من الإحباط بين جماهير الشعب المصري، الذين وقفوا وراء المنتخب بالملايين، وقدموا نموذجا رائعا في الرقي والتحضر، أبهر العالم منذ بداية البطولة، إلا أن الأداء لم يكن على قدر المسئولية.

وطالبت سحر طلعت بمعرفة أسباب انهيار منظومة كرة القدم المصرية حتى نتمكن من معالجة الموقف في أسرع وقت ممكن، وأيضا حجم الإنفاق على المنتخب الوطني لإعداده للبطولة الحالية مع بيان تقرير المركزي للمحاسبات، وتحديد المعايير الفنية التي تم الاستناد إليها في اختيار الجهاز الفني للمنتخب وحجم الأموال المنفقة.

وطالب اللواء عماد محروس عضو مجلس النواب بالتحقيق العاجل مع جميع المسئولين في اتحاد كرة القدم، بعد الخروج المؤسف لمنتخب الفراعنة من بطولة كأس الأمم الأفريقية بعد خسارته من منتخب جنوب أفريقيا بهدف مقابل للاشئ.

وقال محروس في طلب إحاطة قدمه للدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب لتوجيهه إلى الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة: "للأسف الشديد كان أداء منتخب الفراعنة في قمة السوء، ونجح أولاد جنوب افريقيا في هزيمة المنتخب المصري في الوقت القاتل".

وأكد أن اتحاد الكرة لم تكن لديه القدرة على تجهيز منتخب الفراعنة بصورة جيدة لخوض هذه البطولة باختياراته السيئة للجهاز الفني لمنتخب الفراعنة.

وقال محروس إن السبب الرئيسي في الآداء المتواضع لمنتخب مصر في هذه البطولة يرجع إلى سوء الجهاز الفني، وعدم قدرته على التعامل مع المنتخبات الأفريقية، مؤكدا أنه لولا براعة النجم محمد الشناوي حارس منتخب الفراعنة، وتعاطف العارضة معنا، إضافة إلى الحظ، "كنا انهزمنا في جميع المباريات السابقة".​

المصدر: مصراوي

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق