اخبار مصرالأخبار المصرية

بعد تطويره.. وزيرة البيئة تشهد افتتاح مصنع بيلا لتدوير المخلفات بكفر الشيخ



كتب- محمد نصار:

شهدت وزيرة البيئة، اليوم الاثنين، افتتاح تطوير مصنع بيلا لإعادة تدوير المخلفات الصلبة بمحافظة كفر الشيخ بحضور الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه، محافظ كفر الشيخ، وممثلي وزير الإنتاج الحربي.

وقالت الوزيرة، إنه تم رفع كفاءة المصنع من خلال وزاره الإنتاج الحربي ضمن المنظومة الجديدة لإدارة المخلفات الصلبة خاصة أن وزارة الإنتاج الحربي مسئولة عن إنشاء ورفع كفاءة مصانع تدوير المخلفات، كما شارك في الافتتاح الدكتورة ناهد يوسف، الرئيس التنفيذي لجهاز تنظيم إدارة المخلفات، والدكتور حازم الظنان، الرئيس التنفيذي للبرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة NSWMP التابع للوزارة والقيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة.

وأكدت وزيرة البيئة، أن تطوير مصنع بيلا يأتي في إطار جهود الوزارة من خلال تنفيذ البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة بوضع المنظومة المتكاملة لإدارة المخلفات حيز التنفيذ في الأربع محافظات التي يعمل بها البرنامج ، وتمت عملية تطوير المصنع من خلال الهيئة القومية للإنتاج الحربي بتركيب خط فرز جديد للمخلفات وفاصل هوائي بطاقة استيعابية 20 طنًا في الساعة وبذلك تصبح طاقته الاستيعابية حوالي 400 طن يوميًا بدلًا من 160 طنًا تكفي لاستقبال المخلفات المتولدة من مركزي بيلا والحامول.

كما تم دعم المصنع بمعدات جمع ونقل المخلفات من مقطورات وسيارات لتصبح تكلفة تطويره بعد إضافة خط الفرز الجديد ما يقرب من 7 ملايين جنية مصري.

وأضافت أن وزارة البيئة تقدم الدعم الفني للمحافظة من خلال البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة لتطوير منظومة النظافة بها ورفع كفاءتها وذلك عن طريق إعداد المخطط الرئيسي لإدارة المنظومة ووضع الخطط التشغيلية للمعدات والمساهمة في إعداد كراسات الشروط والمواصفات لمناطق الخدمة التي يتم طرحها للقطاع الخاص كبداية لتطبيق منظومة المخلفات الجديدة والتي تهدف إلى إعادة هيكلة القطاع وتحفيز الاستثمار بالإضافة إلى رفع كفاءة العاملين بالمنظومة من خلال عقد دورات تدريبية في مجال الإدارة المتكاملة للمخلفات وما تشمله من الجمع السكني ونظافة الشوارع وإدارة مصانع التدوير والتخلص الآمن من المخلفات الصلبة البلدية.

وشددت الوزيرة، على أهمية تحقيق مشاركة مجتمعية مستدامة للنهوض بمنظومة النظافة ودمج البعد البيئي في كافة الخطط والمقترحات من خلال مشاركة كافة فئات المجتمع من الشباب ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص والمرأة وقادة الرأي بالمجتمعات بالإضافة إلى التعاون مع الوزارات المعنية وشركاء التنمية لتتكامل الأدوار في تطبيق منظومة ناجحة ومستدامة تحافظ على صحة المواطن وتخلق مظهر حضاري وتحقق مردود بيئي وصحي واقتصادي في ذات الوقت.

المصدر: مصراوي

الوسوم
إظغط لمشاهدة باقي الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق