اخبار مصرالأخبار المصرية

ضياء رشوان: منصة عالمية بثلاث لغات لتصحيح مفاهيم حقوق الإنسان




كتب- محمد نصار:

أطلقت الهيئة العامة للاستعلامات منصة إلكترونية باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية، تتضمن قاعدة بيانات محلية وإقليمية ودولية شاملة عن كل ما يتعلق بموضوعات "حقوق الإنسان".

وقال الكاتب الصحفي ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، في بيان، الأربعاء، إن الهدف من إصدار هذه المنصة التي يتم تحديثها على مدار الساعة، هو إرساء المفاهيم الصحيحة عن حقوق الإنسان ومضمونها الحقيقي الشامل بأبعاده ومكوناته الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية، وشرح الأسس القانونية والثقافية والعالمية لهذا المفهوم وتطبيقاته، من أجل مواجهة محاولات التسييس والاستخدام المغرض لتحقيق أهداف سياسية، وتنفيذ أجندات مشبوهة من خلال التوظيف الزائف لشعارات حقوق الإنسان.

وأشار رشوان، إلى أن المنصة الجديدة hrstudies.sis.gov.eg حملت اسم "دراسات في حقوق الإنسان" وهو نفس عنوان الدورية الأكاديمية التي تصدرها الهيئة كل ثلاثة شهور، وتعنى بنشر ثقافة حقوق الإنسان على أسس سليمة، مشيرًا إلى أن هذه المنصة هي جزء من نشاط إعلامي واسع تقوم به الهيئة العامة للاستعلامات كهيئة إعلامية مصرية رسمية من أجل تحقيق أهداف الدولة في تعزيز ونشر ثقافة حقوق الإنسان، فضلًا عن الوحدة المتخصصة المعنية بحقوق الإنسان التي أنشأتها الهيئة.

وقال رشوان، إن المنصة الجديدة تشمل نحو عشرة أبواب يتم تحديثها على مدار الساعة باللغات الثلاث، أبرزها باب "الوثائق" الذي يقدم نصوص الوثائق الدولية والإقليمية والمحلية بلغاتها الأصلية وترجماتها، من بينها الاتفاقيات الأساسية الدولية المعنية بحقوق الإنسان التي انضمت إليها مصر، مثل "العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية" و"العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية" و"الاتفاقية الدولية الخاصة بالقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري" و"اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة" و"الاتفاقية الدولية لحماية حقوق العمال المهاجرين وأفراد أسرهم" و"الاتفاقية الدولية لحماية الأشخاص ذوي الإعاقة" و"اتفاقيات جنيف الأربع والبروتوكولات الملحقة بها" والاتفاقية الخاصة بمكافحة الرق، وغيرها من الاتفاقيات الأخرى المعنية بحقوق الإنسان، فضلًا عن الإعلانات، وعلى رأسها الوثيقة التاريخية الأهم في تاريخ حقوق الإنسان، وهو "الإعلان العالمي لحقوق الإنسان"، و"إعلان القاهرة حول حقوق الإنسان في الإسلام"، إضافة إلى "وثيقة الأخوة الإنسانية" التي وقعها فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر مع بابا الفاتيكان العام الماضي.

وتم تخصيص باب كامل للتشريعات المصرية المتعلقة بحقوق الإنسان، وفي مقدمتها الدستور المصري الذي تم إقراره في عام 2014، إضافة إلى عشرات القوانين والتشريعات التي تقدم ضمانات لاحترام وحماية حقوق الإنسان في مصر على نحو يتفق مع أعلى المعايير العالمية في النصوص والتطبيق معًا، إضافة إلى باب "المؤسسات" الذي يتضمن كل ما يتعلق بالمجالس المصرية (المجلس القومي لحقوق الإنسان – المجلس القومي للمرأة – المجلس القومي للطفولة والأمومة – المجلس القومي لشئون الإعاقة) فضلًا عن المجالس الإقليمية والدولية المتخصصة مثل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، واللجان الوطنية مثل "اللجنة الوطنية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر"، واللجان الإقليمية مثل "اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب" واللجان الدولية مثل "هيئات معاهدات حقوق الإنسان".

كما تتضمن المنصة بابًا خاصًا بالبيانات الرسمية المتعلقة بحقوق الإنسان، وتتضمن كافة البيانات الرسمية التي أصدرتها الهيئة العامة للاستعلامات عن حقوق الإنسان في مصر، والبيانات المحلية والتقارير الوطنية الرسمية، وكذلك التقارير الدولية المعنية بحقوق الإنسان.

ونظراً لأهمية الجانب الاجتماعي في حقوق الإنسان خاصة للفئات الاجتماعية التي هي الأولى والأحق برعاية الدولة كفئة المواطنين من ذوي الإعاقة، وكذلك تمكين المرأة ورعاية الطفولة، ورعاية الفئات الأقل دخلاً، فقد تم تخصيص باب مستقل يتابع كل مايتعلق بحقوق هؤلاء من تشريعات ومؤسسات وإجراءات ومبادرات عملية على أرض الواقع استنادًا لنصوص وإحصائيات وبيانات يتم تحديثها باستمرار.

ويوجد باب أخر متعلق بالدراسات والتقارير المعنية بكافة قضايا حقوق الإنسان والموضوعات ذات الصلة، ويتم عرضها بشكل علمي، كما تم تخصيص باب للمؤتمرات المحلية والإقليمية والعالمية المعنية بحقوق الإنسان، فضلًا عن الندوات وورش العمل والحلقات النقاشية.

ويقدم باب الأخبار تدفقًا إخباريًا يوميًا من الأخبار المحلية والإقليمية والدولية المتعلقة بكل ما يخص حقوق الإنسان، وباب خاص بمقالات الرأي في هذا الشأن، فضلًا عن وجود باب متعلق بمكتبة حقوق الإنسان، ومن خلاله يتم عرض أهم الكتب العربية والأجنبية ورسائل الماجستير والدكتوراة والدوريات العلمية المعنية بقضايا حقوق الإنسان في مصر وخارجها، والأجندة التي تشمل أهم الأحداث المعنية بحقوق الإنسان المحدثة طبقًا للتواريخ.

وأشار ضياء رشوان، إلى أن المنصة الجديدة تعد مصدرًا موضوعيًا للباحثين والمهتمين والقراء عامة في مصر وخارجها، وقام بإنشائها ويتولى إعداد موادها وترجمتها وتحديثها مجموعة من أبناء الهيئة العامة للاستعلامات، حيث يرأس تحريرها رئيس قطاع الإعلام الخارجي عبدالمعطي أبو زيد، وتتولى إدارة التحرير غادة حلمي أحمد، ويساهم فيها مجموعة متميزة من كافة إدرات الهيئة.

وتعد المنصة الجديدة "دراسات في حقوق الإنسان" نافذة إلكترونية تخاطب الشعب المصري وكافة شعوب العالم إضافة إلى "بوابة مصر- أفريقيا" التي تم إطلاقها في شهر فبراير الماضي، كما يواصل موقع مصر على الشبكة الدولية الذي تطلقه هيئة الاستعلامات بث وتحديث مواده بخمس لغات يوميًا.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق