اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصري

إعمار: عقد التسوية بشأن “أب تاون كايرو” لم يتطرق للتنازل عن أية أراض




كتبت- شيماء حفظي:

قالت شركة إعمار مصر، في بيان للبورصة اليوم الخميس، إن اتفاق التسوية مع شركة النصر للإسكان والتعمير حول مشروع "أب تاون كايرو"، لم يتطرق إلى ثمة تنازل من إعمار عن أية مساحات أراض.

وكانت التسوية التي أعلنت وزارة قطاع الأعمال العام التوصل لها من قبل، تتضمن إما رد شركة إعمار 5% من مساحة المشروع لمحافظة القاهرة، أو شراءها بقيمتها السوقية من المحافظة القاهرة والحصول على التراخيص.

ووقعت إعمار بالأحرف الأولى على مشروع عقد التسوية مع شركة النصر للإسكان والتعمير، بشأن مشروع "أب تاون كايرو"، وذلك بمقر الإدارة العامة للتحكيم والمنازعات الدولية بوزارة العدل، بحسب ما أعلنت يوم الأحد الماضي.

وأعلن مجلس الوزراء قال في بيان أمس، أنه وافق على عقد التسوية المزمع إبرامه في الدعوى التحكيمية رقم 1195 لسنة 2017 المقامة من شركة النصر للإسكان والتعمير ضد شركة إعمار مصر للتنمية بمركز القاهرة الإقليمي للتحكيم التجاري الدولي.

ولكن شركة إعمار قالت، خلال بيانها اليوم، إنه لم يصلها أي إفادة رسمية بقرار مجلس الوزراء بشأن الموافقة على اتفاق التسوية مع النصر للإسكان والتعمير.

وأضافت شركة إعمار، أن اتفاق التسوية الموقع بالأحرف الأولى، شمل إنهاء كافة المسائل الخلافية بينها وبين شركة النصر، ومن بينها عدم اعتراض شركة النصر على تطوير كامل مساحات المشروع.

وأشارت إعمار، إلى أن إجراءات التوقيع النهائية لم تتم حتى تاريخه، وأنه سيتم استكمال هذه الإجراءات فور إخطارها من الجهات المختصة.

يذكر أن سبب النزاع بين إعمار وشركة النصر للإسكان، هو عدم إتمام شركة إعمار لمشروع أب تاون كايرو، في موعده المحدد 6 سنوات وفقا للعقد الموقع بينهما في 2005، بالإضافة إلى 216 ألف متر ضمتها إعمار للمشروع، وتطلب شركة النصر التعويض عنها، وهو ما دفع النصر للجوء للتحكيم الدولي.

ورفعت شركة النصر، التابعة لقطاع الأعمال العام، دعوى تحكيم أمام مركز القاهرة الدولي للتحكيم، ضد شركة إعمار لفسخ التعاقد المبرم بينهما بشأن مشروع "أب تاون كايرو" بمنطقة المقطم، وطالبت بتعويض قدره مليار جنيه.

لكن في عهد الوزير السابق لقطاع الأعمال العام خالد بدوي، تم الاتفاق على التسوية مقابل 100 مليون جنيه، وقال الوزير حينها إن مصير قضية التحكيم الدولي ستكون "الخسارة".

وتنتظر الشركتان، التوقيع النهائي على التسوية بعد موافقة مجلس الوزراء، لكن موعد التوقيع لم يعلن بعد.

وقال عزت إبراهيم، رئيس اللجنة النقابية لشركة النصر للإسكان والتعمير، لمصراوي، إن اللجنة ستدرس موقفها من التسوية التي وافقت عليها الحكومة بعد الاطلاع على بنودها.

وأضاف: "لم نتلق تفاصيل من بنود التسوية، عندما ترسل إلينا سنرى إن كانت مرضية وترد حق الشركة فنوافق عليها، وإن لم تكن مرضية سنلجأ للقضاء ولن نفرط في حق الشركة".

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق