اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة


الرئيسية » أخبار الشرق الأوسط » الملياردير العنتيل.. ضحايا جيفري أبستين يروين تفاصيل “الحرام”
الملياردير العنتيل.. ضحايا جيفري أبستين يروين تفاصيل “الحرام”
الملياردير العنتيل.. ضحايا جيفري أبستين يروين تفاصيل "الحرام"

الملياردير العنتيل.. ضحايا جيفري أبستين يروين تفاصيل “الحرام”

11 يوليو 2019


قرر 3 ضحايا في لائحة اتهام ضد الملياردير الأمريكي جيفري إبستين، الخروج عن المألوف وكشف المستور ونشر تفاصيل الإساءة الجنسية التي تعرضن لها من قبله.
وبحسب شبكة "سي إن إن" ذكرت إحدى الضحايا، أنها تعرضت للإساءة الجنسية والتحرش من قبل الملياردير الأمريكي جيفري إبستين، أثناء الاحتفال بعيد ميلادها السادس عشر، بينما سارعت أخرى للقول إنها كانت مجرد مدرس استدعت لعمل جلسة مساج عندما أحضرت لأول مرة إلى قصر بالم بيتش وتعرضت للإساءة، ومن جانبها قالت مراهقة أخرى أن أبستن تحرش بها مستغلًا حاجتها للمساعدة في الالتحاق بالجامعة.
وأشارت الشبكة الأمريكية، إلى وجود عشرات الضحايا من الفتيات الشابات، إلا أن هؤلاء الثلاثة هن فقط من شاركن علنًا تعرضهم للاعتداء الجنسي من قبل أبستين.
وعلى الرغم من تكرار أبستين نفيه بأنه غير مذنب بالتهم الموجهة إليه حول الاعتداء الجنسي على المراهقات، إلا أن المدعيات المذكورات في لائحة الاتهامات قررن كشف حقيقة الملياردير الأمريكي، زاعمات أن هناك شبكة واسعة من الضحايا دون السن القانونية لاستغلالهم جنسيًا في نيويورك وفلوريدا.
وتقول الفتيات اللائي تعرضن للإيذاء على أيدي إبستن إنهن تعرضن لإغراءات عديدة منها المنازل والأموال الإضافية تحت ستار جلسات المساج.
كانت كورتني وايلد، فتاه تبلغ من العمر 15 عامًا فقط عندما قالت إنها وصديقها تم الاتصال بهما في عام 2003 من قبل امرأة قالت إن بإمكانهما كسب المال من خلال عمل جلسات المساج لـ ابستن، وذلك وفقًا لوثائق مقدمة للمحكمة.
وأشارت وايلد، إلى أنها في البداية أخذت سيارة أجرة إلى قصر بالم بيتش، وتم نقلها إلى غرفة يجلس بها أبستين للقيام بجلسات مساج، لكنها حين بدأت في عملية التدليك بدأ يتحرش بها ويلامس جسدها، مؤكدة أنها تمكنت حينها من التخلص منه ورفعت دعوى قضائية ضده في 2008 مازالت متداولة حتى الآن في المحكمة.
وتابعت، في البداية تمكنت من الفرار لكن أحد شركاء إبستين أحضر المزيد من الفتيات إلى منزله للقيام بعملية "التدليك" التي تنتهي دائما بالتحرش، لكني تواصلت مع هؤلاء الفتيات حتى لا تقعن في فخ أبستين ".
وذكرت ميامي هيرالد، صحفية أمريكية، بأنها تمكنت في عام 2018 من الكشف أن هناك نحو 80 امرأة يقولون إنهن تعرضن للتحرش الجنسي بين عامي 2001 و2006، بما في ذلك الكشف عن صفقة فتيات صغيرة عام 2008.
وحذر براد إدواردز، المحامي الذي يمثل عدة متهمين لـ ابستين، المدعين العامين في خطاب قدم في عام 2008 من أن حكم إبستين بالسجن لمدة 13 شهرًا بسبب إدانته بتهمتي دعارة "غير كافٍ "، وأنه أبستين الذي أساء معاملة أكثر من 100 فتاة دون السن القانونية يواصل الإساءة إلى أخريات ولم تتم محاسبته ووضعه في السجن مدى الحياة.
اقرأ ايضًا: ترامب يدافع عن وزير العمل المتورط في قضايا اتجار جنسي
وأضاف إدواردز، من المحتم أنه إذا لم يكن محصورًا في السجن وتسجيله كمرتكب جرائم جنسية في المحاكم الدولية، فسوف يستمر في التلاعب بالأطفال والاعتداء عليهم جنسيًا وتدمير المزيد من الأرواح.


اخبار اليوم