اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة


الرئيسية » أخبار الشرق الأوسط » الرعشة الأخيرة.. ما هو مستقبل ألمانيا في حال تنحي ميركل؟
الرعشة الأخيرة.. ما هو مستقبل ألمانيا في حال تنحي ميركل؟
الرعشة الأخيرة.. ما هو مستقبل ألمانيا في حال تنحي ميركل؟

الرعشة الأخيرة.. ما هو مستقبل ألمانيا في حال تنحي ميركل؟

11 يوليو 2019


رغم تأكيدها في أكثر من مناسبة أنها تريد قضاء فترة ولايتها الرابعة كمستشارة لألمانيا، إلا أن المخاوف الصحية بشأنها أثارت تساؤلات حول ما إذا كان يمكنها الاستمرار في قيادة اقتصاد أوروبا حتى عام 2021م، عندما يحين موعد إجراء انتخابات ألمانية جديدة، وحول ما إذا قررت أول زعيمة ألمانية وأطول رئيس حكومة في الاتحاد الأوروبي التنحي مبكرا، خاصة، والتي سيكون نتائجها إجراء انتخابات مبكرة.
صحف عالمية: التعامل الألماني مع "ارتجاف ميركل" يثير العجب
وتعرضت ميركل التي تبلغ من العمر 65 عاما، بحسب وكالة "بلومبرج" لأربعة نوبات ارتعاش في شهر واحد، مما لفت الانتباه إلى حالتها الصحية، وتوجيه السؤال من أحد المراسلين لها حول إجرائها لفحوصات طبية، ولكنها تجاهلت الرد بإجابة واضحة، واكتفت بالقول أنه يمكن الاطمئنان إلى أنها على دراية تامة بمسئولياتها وتقوم بها على أكمل وجه.
وإذا أعلنت ميركل استقالتها، فسيتعين على الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، تعيين مستشار بالنيابة حتى يتم انتخاب زعيم جديد من قبل مجلس النواب، ومن المحتمل أن يقع اختياره على وزير المالية أولاف شولز، 61 عامًا، وهو ديمقراطي اشتراكي قد يكون لديه طموحات في حصد منصب المستشار الألماني.
وبعد اختيار قائم بأعمال المستشار الألماني سيسعى مجلس النواب الألماني إلى انتخاب مستشارا جديدا، بينما يقع على عاتق الرئيس الألماني مسئولية ترشيح مرشح، يختاره بالتشاور مع المشرعين في مجلس النواب والائتلاف الحاكم، ولكن لا بد أن يكون شخصا لديه الفرصة للفوز بتصويت أكثر من 50% من الأصوات.


اخبار اليوم