اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة


الرئيسية » اخبار الرياضة العالمية » “الكاف” يسلط الضوء على القمة الكلاسيكية بين منتخبي الجزائر ونيجيريا في نصف نهائي الكان
“الكاف” يسلط الضوء على القمة الكلاسيكية بين منتخبي الجزائر ونيجيريا في نصف نهائي الكان
“الكاف” يسلط الضوء على القمة الكلاسيكية بين منتخبي الجزائر ونيجيريا في نصف نهائي الكان

“الكاف” يسلط الضوء على القمة الكلاسيكية بين منتخبي الجزائر ونيجيريا في نصف نهائي الكان

13 يوليو 2019


القاهرة -(أ ش أ):

وصف الموقع الرسمي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" مواجهة منتخبي الجزائر ونيجيريا في نصف النهائي الثاني لبطولة كأس الأمم الإفريقية (مصر 2019) والمقرر إقامتها في تمام الساعة التاسعة مساء غد الأحد باستاد القاهرة الدولي بأنها "قمة إفريقية كلاسيكية"، حيث يسعى كل منتخب لحجز مقعد في نهائي البطولة القارية.

وذكر "الكاف" – في تقرير نشره اليوم /السبت/ حول المواجهة الكبيرة – أن التاريخ يسجل تحقيق كل من هذين المنتخبين لقبه الأول على حساب الآخر، حيث فاز "محاربو الصحراء" بلقبهم الوحيد في الأمم الإفريقية عام 1990 على حساب "نسور نيجيريا" بالفوز عليهم في المباراة النهائية بهدف نظيف، كما حققت نيجيريا قبل ذلك بعشرة أعوام أول ألقابها في كأس الأمم الإفريقية، بالفوز على الجزائر في نهائي نسخة 1980 وقتها بثلاثية نظيفة ونالت اللقب مرتين بعد ذلك عامي 1994 و2013.

وبعيدا عن هاتين المباراتين النهائيتين، هذه هي المواجهة التاسعة بين المنتخبين في نهائيات كأس أمم إفريقيا، مما يجعلها واحدة من أكثر المباريات تكرارا في تاريخ البطولة القارية.

ودائما ما تشهد مواجهات المنتخبين منافسة قوية حيث حقق كل منهما الفوز على الآخر في 3 مباريات وتعادلا مرتين، بما في ذلك لقاء واحد في نفس الدور النصف النهائي عام 1988، حين فازت نيجيريا بركلات الترجيح (9-8) بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة (1-1).

ولم يكن المنتخبان ضمن المرشحين الأوائل للفوز باللقب الإفريقي الكبير لكنهما اكتسبا القوة مع مرور المباريات؛ ليصلا إلى هذا الدور، حيث فازت الجزائر بأربع مباريات وتعادلت في واحدة، بينما فازت نيجيريا في أربعة أيضا وخسرت واحدة، ويمتلك المنتخبان العديد من النجوم التي يعتمد عليها كالدولي الجزائري رياض محرز لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي، والمهاجم النيجيري أليكس إيوبي لاعب آرسنال الإنجليزي.

وحول الموعد الكبير بين المنتخبين، صرح المدير الفني الجزائري جمال بلماضي قائلا "حاولنا الاستعداد جيدا لأننا لعبنا قبل 48 ساعة فقط، والأمر المهم الآن هو التعافي بشكل جيد، نلعب في نصف نهائي كأس الأمم الإفريقية لذلك علينا أن نكون جاهزين ذهنيا وبدنيا.. ونحن مستعدون وسنقوم بكل ما لدينا في المباراة المقبلة.. هذا هو نصف النهائي لذلك ليس هناك منتخب مرشح أكثر من الآخر، فالحظوظ متساوية.. وبالطبع هذه النسخة من كأس أمم إفريقيا أكثر صعوبة من تلك التي فزنا بها بملعبنا عام 1990.. لدينا جمهور رائع يجعلنا أكثر حرصا على تحقيق نتائج إيجابية حتى نجعلهم سعداء".

بدوره، أوضح مهدي عبيد لاعب خط وسط منتخب "محاربو الصحراء"، قائلا "مباراتنا الأخيرة أمام كوت ديفوار كانت صعبة للغاية، لكننا تعافينا بصورة جيدة.. ونيجيريا منتخب جيد للغاية ويمتلك لاعبين مميزين، لكننا نعرف ما علينا فعله وسنقوم به.. المعنويات عالية في معسكر المنتخب ونبذل قصارى جهدنا لتحقيق نتيجة إيجابية وبلوغ النهائي، نرغب في أن نجعل مدربنا فخورا بنا لأنه يدفعنا دائما لنكون أفضل".

من جانبه، قال الألماني جرنوت روهر المدير الفني لمنتخب "نسور نيجيريا"، "إن المباراة كانت صعبة أمام جنوب إفريقيا، واحتجنا للتعافي أولا بعد تعرض بعض اللاعبين لإصابات بسيطة لكنهم يتلقون العلاج، وتابعنا مباراة الجزائر مع كوت ديفوار حيث كانت مواجهة جيدة للغاية، وسبق أن واجهنا الجزائر مرتين في تصفيات كأس العالم 2018 لكنهم أصبحوا منتخب أفضل بكثير الآن وستكون مباراة صعبة للغاية".. مضيفا "كمدرب أنا متفائل دائما، فإذا لعبنا مثل الأداء الذي قدمناه بآخر مباراتين فسنتمكن من الفوز، لكن علينا الحذر لأننا نواجه منتخبا قويا للغاية، وعلينا تطوير أدائنا واستغلال الفرص التي تأتينا، وسنلعب أمام المنتخب الذي قال عنه الجميع أنه كان الأفضل في مرحلة المجموعات، لذلك هم المرشحون للفوز وليس نحن، والمنتخبات الأربعة الباقية في البطولة هي الأفضل بإفريقيا".

بدوره، أكد المدافع النيجيري كينيث أوميرو جاهزية "النسور الخضراء" للمباراة المنتظرة.. وقال "في عام 2013 كان لدينا بعض اللاعبين أصحاب الخبرة لكن هذه المرة لدينا لاعبين صغار، ولكنهم موهوبون.. نبذل كل جهد من أجل نيجيريا ونأمل في ترجمة ذلك لتحقيق الفوز.. ونفكر دائما في المباراة المقبلة، لذلك الآن نفكر في مباراة الجزائر وليس النهائي".

المصدر: مصراوي


اخبار اليوم