أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

جونسون وهانت ينتقدان التهديدات الموجهة للصحفيين بشأن تسريب برقيات




لندن – (د ب أ):

دافع سياسيون بريطانيون من جميع الأطياف، من المنافسين على قيادة حزب المحافظين بوريس جونسون وجيرمي هانت إلى زعيم حزب العمال جيرمي كوربين، عن حرية الصحافة بعد أن قالت شرطة العاصمة إن الصحفيين قد يواجهون المحاكمة إذا نشروا المزيد من البرقيات الدبلوماسية المسربة.

وفتحت الشرطة تحقيقا جنائيا في كيفية نشر رسائل كيم داروش السفير البريطاني السابق لدى الولايات المتحدة، في صحيفة "ديلي ميل" يوم الأحد الماضي. وقالت الشرطة إن الوثائق الإضافية قد تظل متداولة، حسبما أفادت وكالة أنباء بلومبرج.

وتسببت تداعيات تسرب المعلومات في إذكاء التوترات داخل الحكومة، وهي أصلا توترات مرتفعة بالفعل بسبب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأضعفت التسريبات الحكومة حتى قبل تقرير "ديلي ميل" بشأن السفير داروش، وهو التقرير الذي أدى إلى استقالته بعد ثلاثة أيام من نشره.

يذكر أنه تمت إقالة جافن وليامسون من منصبه كوزير للدفاع في مايو حيث ألقت رئيسة الوزراء تيريزا ماي باللائمة عليه في تسريب وثائق سرية تتعلق بمشاركة شركة هواوي الصينية للاتصالات في تطوير شبكات الجيل الخامس في بريطانيا.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق