اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة


الرئيسية » أخبار الشرق الأوسط » فؤاد السنيورة: لا ينبغي أن يكون هناك سلاح في لبنان غير سلاح الدولة
فؤاد السنيورة: لا ينبغي أن يكون هناك سلاح في لبنان غير سلاح الدولة
فؤاد السنيورة: لا ينبغي أن يكون هناك سلاح في لبنان غير سلاح الدولة

فؤاد السنيورة: لا ينبغي أن يكون هناك سلاح في لبنان غير سلاح الدولة

14 يوليو 2019


بيروت – (أ ش أ):

أكد رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق فؤاد السنيورة أهمية إعادة الاعتبار إلى الدولة بوصفها صاحبة السلطة الوحيدة على الأراضي اللبنانية، وألا يكون هناك أي سلاح آخر في البلاد غير سلاح الدولة اللبنانية وحدها.

جاء ذلك في في كلمة ألقاها رئيس الوزراء اللبناني الأسبق خلال حضوره إحدى الندوات بمدينة طرابلس (شمالي البلاد) بحضور عدد من أعضاء مجلس النواب عن المدينة والقادة السياسيين بها.

وشدد السنيورة على ضرورة إعلاء شأن الدولة، على مستوى مسار القانون والحياد في علاقتها مع الجميع، وإعادة الاعتبار إلى الشرعية العربية، مؤكدا أن لبنان جزء من العالم العربي ويحترم قرارات الإجماع العربي والشرعية الدولية.

وقال: "ليس من المقبول أن تصبح الدولة وليمة تتقاسمها الأحزاب الطائفية، وكل ينهش جزءا من هذه الدولة، فهذا يؤدي إلى المزيد من إطباق الدويلات الطائفية والمذهبية على الدولة اللبنانية.. لا بد من عودة الاعتبار للقانون والقضاء والكفاء والجدارة حتى يمكن استعادة الثقة المهدورة حاليا بين اللبنانيين والمجتمع السياسي".

وتطرق السنيورة إلى العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية قبل أيام على عضوين بمجلس النواب اللبناني من حزب الله، مشيرا إلى أنه كان يتمنى أن تلتزم جميع القوى اللبنانية سياسة النأي بالنفس وتحييد لبنان عن الصراعات الإقليمية والعربية وما يدور في المنطقة، على نحو ما كان قد تم الاتفاق عليه في عام 2012 بدلا من تنكر البعض لتلك السياسة والمبادىء (في إشارة إلى حزب الله) .

وأضاف: "اليوم وأمام هذه القرارات الأمريكية لا بد لنا من الرؤية الصحيحة وعدم الاستمرار في وضع لبنان أمام المخاطر، وعدم جعل أرضه ساحة للاقتتال، إلى جانب العمل على تعزيز الوفاق الوطني الحقيقي والتعاون ونبذ الخلافات وعدم إثارة النعرات الطائفية والمذهبية".

المصدر: مصراوي


اخبار اليوم