اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة


الرئيسية » اخبار الرياضة العالمية » “زلزال في باريس”.. كيف انتقدت صحف فرنسا “استفزازات نيمار”؟
“زلزال في باريس”.. كيف انتقدت صحف فرنسا “استفزازات نيمار”؟
“زلزال في باريس”.. كيف انتقدت صحف فرنسا “استفزازات نيمار”؟

“زلزال في باريس”.. كيف انتقدت صحف فرنسا “استفزازات نيمار”؟

14 يوليو 2019


كتب- عمر قورة:

سلطت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية الضوء على تناول الصحف الفرنسية لتصريحات نيمار دا سيلفا نجم باريس سان جيرمان، والتي أكد خلالها أن أفضل ذكرياته في كرة القدم هي الريمونتادا التي حققها أمام ناديه الحالي "PSG".

وكان نيمار قبل رحيله عن البارسا عام 2017 ساهم بشكل كبير في الريمونتادا أمام باريس، حيث حول الفريق تأخره ذهابا في دور الـ16 لدوري الأبطال برباعية نظيفة إلى فوز في لقاء الإياب بنتيجة (6-1) الشهيرة في ملعب "كامب نو".

وأشارت الصحيفة الكتالونية إلى أن تلك التصريحات تسببت في زلزال حقيقي في فرنسا، حيث اتهمت الصحف اللاعب بأنه يضغط بكافة الطرق على باريس سان جيرمان لإجبارهم على تركه من أجل الرحيل بفترة الانتقالات الجارية.

وأفردت أبرز صحف فرنسا مساحة كبيرة لتوجيه النقد إلى نيمار كالتالي:

– فرانس فوتبول:

لم تتردد الصحيفة في وصف تصريحات نيمار بأنها "زلزال"، مشيرة إلى أن تلك الكلمات تعتبر إجابة محسوبة وإعلان حرب جديدة في صراعه مع باريس سان جيرمان، حيث يبدو اللاعب أنه عازم على الرحيل أكثر من أي وقت مضى.

وأضافت أن تلك العبارة الصغيرة لن تساعد نيمار على الاقتراب أكثر من مشجعي باريس، ولن يوجد أمام نادي العاصمة سوى خيار وحيد وهو البحث عن ناد يرغب في شراء اللاعب، وستكون الأيام والساعات المقبلة كهربائية.

– ليكيب:

"كما لو لم يحدث شيء"، هكذا عنونت الصحيفة على مشاركة نيمار في مباراة استعراضية على هامش دورة لكرة القدم الخماسية نظمتها مؤسسته في ولاية ساو باولو البرازيلية، بعد تعافي اللاعب من إصابته التي تعرض له قبل كوبا أمريكا.

وأضافت أن تلك التصريحات المثيرة للجدل -بأن الريمونتادا أفضل ذكرى له- فمن شأنها تعليق مستقبل نيمار لعدة أسابيع، خاصةً أنه من المتوقع عودته إلى العاصمة باريس غدا الإثنين، بعد تأخره أسبوعا كاملا عن الانتظام في التدريبات.

– لو باريزيان:

أكدت الصحيفة أن نيمار قام بالسخرية علنا من "PSG" بعدما أكد أن "واحدة من أعظم الإهانات لناديه" هي أفضل ذكرياته مع كرة القدم، مشيرة إلى أن لم يختبئ وأعلن رغبته في الرحيل عن نادي العاصمة.

وأضافت أنه رغم صدق نيمار، إلا أنه من الصعب قول هذه التصريحات عندما تلعب في النادي المهزوم، والذي يعتبر في هذه الحالة باريس سان جيرمان.

– لو فيجارو:

"نيمار اختار الاستفزاز"، هكذا علقت الصحيفة على تصريحات نيمار بعدما أكد أن ذكرى الـ(6-1) هي الأفضل لأنها كانت مذهلة ولا تُصدق، مشيرة إلى أن تلك الليلة كانت "أسوأ لحظة في تاريخ باريس سان جيرمان".

وأضافت أن الجميع يعلم أن نيمار يريد العودة إلى برشلونة، بدءً من ليوناردو المدير الرياضي حتى مسؤولي باريس سان جيرمان، مؤكدةً أن لاعبي كرة القدم يعرفون جيدًا كيفية التحكم في تصريحاتهم في مثل هذه المواقف.

المصدر: مصراوي


اخبار اليوم