اخبار ايران

نواب إيرانيون يضعون أقنعة واقية احتجاجاً على التلوث




وضع 15 نائبا إيرانيا أقنعة واقية في البرلمان، أمس الأحد، احتجاجا على ارتفاع نسبة التلوث الجوي في مناطقهم التي تضربها عواصف رملية في غرب البلاد. ويمثل هؤلاء النواب مناطق من الغرب الإيراني تضربها عواصف رملية منذ أسبوعين، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية “ارنا”. ففي محافظة خوزستان التي تعد عاصمتها الأهواز، أكثر مدن العالم تلوثا، بحسب منظمة الصحة العالمية، أقفلت المدارس ثلاثة أيام، والإدارات الحكومية يوما واحدا، ونقلت وسائل إعلام أن عددا من السكان نقلوا إلى المستشفيات لإصابتهم باضطرابات في التنفس. ونقلت صحف محلية عن معصومة ابتكار، نائبة الرئيس الإيراني المكلفة بشؤون البيئة، أن الرياح الرملية التي تعصف على مناطق الغرب الإيراني في آخر الشتاء، سببها الجفاف الذي يضرب في السنوات الأخيرة المناطق الرطبة من الأردن والسعودية وسوريا. لكن مسؤولا في وزارة البيئة أشار إلى أن سوء إدارة الموارد يساهم في هذه الظواهر. ونقلت عنه صحيفة “فايننشال تريبيون” الناطقة بالإنجليزية قوله: “من الأمثلة البارزة على سوء إدارة الموارد هو الجفاف الذي يضرب منطقة هور العظيم في خوزستان بسبب اكتشاف النفط واستخراجه”. وفي العام 2011، صنفت منظمة الصحة العالمية مدينة الأهواز على أنها أكثر المدن تلوثا في العالم. وتسجل معدلات عالية للتلوث أيضا في طهران التي يبلغ عدد سكانها 12 مليون نسمة، ولاسيما بسبب كثافة السيارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق