اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة


الرئيسية » اخبار ايران » إيران.. انتخابات البرلمان ومجلس الخبراء العام المقبل
إيران.. انتخابات البرلمان ومجلس الخبراء العام المقبل
إيران.. انتخابات البرلمان ومجلس الخبراء العام المقبل

إيران.. انتخابات البرلمان ومجلس الخبراء العام المقبل

19 فبراير 2015


أعلن نجات الله ابراهیمیان المتحدث باسم مجلس صیانة الدستور الإيراني الذي يشرف على الانتخابات في البلد بأنه تم تحدید 26 فبرایر 2016 موعدا نهائیا للانتخابات البرلمانیة العاشرة وكذلك انتخابات مجلس خبراء القیادة، حسب وكالة الأنباء الإيرانية “إرنا”. ويستعد الإصلاحيون في إيران للمشاركة بقوة في الانتخابات النيابية حسبما أعلنوا خلال مؤتمرهم الأول الذي عقدوه في 15 يناير الماضي، في العاصمة طهران، بعد حظر دام 6 سنوات إثر اندلاع الانتفاضة الخضراء عام 2009 ضد ما قيل إنه تزوير للانتخابات الرئاسية. الإصلاحيون وغياب خاتمي   وبينما يهيئ الاصلاحيون أنفسهم لخوض الانتخابات فرضت السلطات حظرا تاما على زعيمهم الرئيس الإيراني الأسبق محمد خاتمي، المغضوب عليه من قبل المرشد الأعلى علي خامنئي، بسبب قربه من زعيمي الحركة الخضراء المعارضة مير حسين موسوي ومهدي كروبي. وكثف الإصلاحيون اجتماعاتهم خلال الأشهر الأخيرة من أجل إعادة ترتيب صفوفهم لتحويل البرلمان إلى أغلبية إصلاحية تساند الرئيس حسن روحاني في خطواته نحو الإصلاحات التي وعد بها خلال حملته الانتخابية التي يقف البرلمان الحالي حجر عثرة أمام الكثير منها بسبب هيمنة المحافظين عليه. يذكر أن الإصلاحيين حصلوا على ترخيص من وزارة الداخلية بإنشاء حزب جديد هو “نداء إيران” استعداداً للمشاركة في الانتخابات التشريعية لسنة 2016، بعد أن أحيى انتخاب الرئيس المعتدل حسن روحاني في 2013 الأمل لدى الإصلاحيين الذين اختفوا تقريباً من مجلس الشورى خلال الدورات الثلاث السابقة. وكان الإصلاحيون قد قاطعوا في مارس 2012 الانتخابات النيابية احتجاجاً على إقصاء نسبة كبيرة من مرشحيهم من قبل مجلس صيانة الدستور، وكذلك بسبب الحظر المستمر ضد جبهة المشاركة الإصلاحية. انتخابات مجلس الخبراء   أما بالنسبة لانتخابات مجلس خبراء القيادة الايرانية فيدور الصراع حول رئاسته منذ وفاة رئيسه محمد رضا مهدوي كني، في 21 أكتوبر الماضي، بين رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام أكبر هاشمي رفسنجاني ومحمود هاشمي شاهرودي، الذي يقود المجلس كرئيس مؤقت. ويعتبر شاهرودي المرشح الأقوى لمنافسة رفسنجاني على تسلم دفة مجلس الخبراء نظرا لصلته الوطيدة مع المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي. ويتكون “مجلس الخبراء” من 89 رجل دين بدرجة آية الله، مهمتهم الإشراف على فترة حكم المرشد الأعلى، وتعيين مرشد جديد في حال موته أو فشله في أداء واجباته الدستورية والشرعية. ويتم انتخاب هؤلاء الأعضاء بالاقتراع الشعبي المباشر، ولكن عملياً يتم تعيينهم من قبل المرشد الأعلى نفسه، حيث لا يتم ترشيحهم إلا بموافقة مجلس صيانة الدستور الذي يخضع لتعيينات ونفوذ المرشد مباشرة. ويقول محللون في الشأن الإيراني إن مجلس خبراء القيادة يعد مؤسسة شكلية عملياً، ومهمته الأساسية تختصر في إضفاء الشرعية لوجود المرشد الأعلى، وبالتالي تحولت سلطة الإشراف على المرشد إلى أداة لتأييد أنشطته وتوطيد الولاء لقيادته.  


اخبار اليوم