اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة


الرئيسية » اخبار ايران » الآذريون يطالبون باعتماد التركية لغة رسمية في إيران
الآذريون يطالبون باعتماد التركية لغة رسمية في إيران
الآذريون يطالبون باعتماد التركية لغة رسمية في إيران

الآذريون يطالبون باعتماد التركية لغة رسمية في إيران

07 مارس 2015


نشر1811 طالباً جامعياً من أبناء المكون الآذري (التركي) في إيران، رسالة مفتوحة إلى الرئيس الإيراني حسن روحاني، طالبوا فيها باعتماد اللغة التركية لغة رسمية في إيران، إلى جانب الفارسية. وتضمنت الرسالة، التي نشرها طلاب من جامعات “تبريز” و”مراغة” و”أورمية” و”زنجان” و”كليبر و”مشكينشهر”، بمحافظات أذربيجان الشرقية وأذربيجان الغربية وزنجان وأردبيل، ذات الغالبية التركية في إيران، مطالبات بـ”منح الأقليات في إيران حقوقها المشروعة، واعتماد اللغة التركية لغة رسميّة”، وذلك وفقا لما جاء في وكالة الأناضول. وذكّرت الرسالة الرئيس الإيراني بالوعود التي أطلقها خلال حملته الانتخابية، حيث قال: “نطالبكم بالوفاء بوعودكم التي وردت في البنود الأولى والرابعة والسابعة من التعميم الثالث الذي قمتم بنشره خلال حملتكم الانتخابية، والذي تضمن وعوداً باعتماد اللغة التركية لغة رسمية في المناطق ذات الغالبية التركية في إيران، واعتماد التعليم باللغة الأم في المدارس الرسمية، وتأسيس أكاديمية للأدب التركي”. وأكدت الرسالة على ضرورة تفعيل المادة 15 من الدستور الإيراني والتي تشير لضمانات خاصة بحقوق الأقليات في البلاد، حيث تنص تلك المادة على أن “اللغة الرسمية والمشتركة في إيران هي الفارسية، وهي اللغة المستخدمة في كتابة المراسلات الرسمية وطباعة الكتب الدراسية، إلا أن التعليم باللغات المحلية وآدابها في المدارس إلى جانب اللغة الفارسية، واستخدام تلك اللغات في الصحافة ووسائل الإعلام، مكفول لجميع المواطنين”. بنية المكونات العرقية في إيران يذكر أن الدستور الإيراني يدرج الأقليات غير المسلمة فقط (وهم: الأرمن واليهود والزرادشتيين والآشوريين والكلدان)، في خانة الأقليات المعترف بها في الدستور، فيما لا يتم تضمين المكونات العرقية المسلمة (غير الفارسية) في تلك الخانة، ما يمنع تلك المكونات من الحصول على حقوقها الدستورية، في بلد يضم أكثر من 90 لغة ولهجة حيّة. وعلى رأس هذه اللغات اللغة التركية التي تعد واسعة الانتشار في إيران، وهي منطوقة من قبل الشعوب التركية في إيران (وهم الآذريون والتركمان والقاشقاي وأتراك خراسان وأتراك الخلج والقازاق والأوزبك)، يليها اللغة العربية ثم الكردية ثم البلوشية. ويتركز أبناء المكون التركي في إيران في المناطق الشمالية والشمالية الغربية على وجه التحديد، حيث يقطن الآذربيجانيون (وعاصمتهم تبريز) والتركمان (ومركزهم منطقة تركمنصحرا) في محافظة غُلستان، فيما يتركز أتراك القاشقاي في المناطق الجنوبية القريبة من الخليج العربي ومدن شيراز وأصفهان، لاسيما الجزء الشمالي من محافظة فارس. ويُقدر عدد أبناء المكون التركي في إيران، بنحو 35 مليون نسمة، علماً أن إجمالي عدد سكان البلاد يبلغ نحو 78.5 مليون نسمة.


اخبار اليوم