اخبار ايران

إيران: هناك قرار بفرض عقوبات جديدة رغم الاتفاق




صرح قائد قوات التعبئة التابعة للحرس الثوري، اللواء محمد رضا نقدي، أن العقوبات لم ترفع عن إيران، بل هناك قرار بفرض عقوبات جديدة رغم الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران مع الدول العظمى. وقال نقدي، في احتفالية أقيمت بالعاصمة بمناسبة ذكرى الحرب مع العراق، إن “اقتصاد إيران لن يزدهر حتى لو رفعت جميع القوى المعادية عقوباتها،” في إشارة واضحة إلى الأسباب الحقيقية في تدهور الاقتصاد وهي الفساد الداخلي وسوء التدبير، حسب تقرير وكالة إيسنا الطلابية، الأربعاء . كما ذكر قائد قوات التعبئة المعروفة بـ “الباسيج” داخل إيران أنه “في المفاوضات مع الدول الست ليس فقط لم يتم الحديث عن رفع العقوبات فحسب، بل تقرر التخطيط لفرض عقوبات جديدة ضد إيران”، حسب قوله. وتوقع نقدي، المعروف بمعارضته للاتفاق النووي والمحادثات بين بلاده والقوى الست، استمرار العداء بين بلاده والقوى الداخلية والخارجية التي وصفها بالمعادية، حسب تعبيره. وتابع قائلاً: “لم يتركوننا، فأحياناً بلباس الفتنة الداخلية وأحياناً بتحركات القوى الاستكبارية الخارجية”. كما سبق أن أعلن قائد الباسيج أن “العقوبات يمكن أن تعود بأي لحظة ضد إيران، وليس هناك مستثمر غربي عاقل سيستثمر في طهران في ظل هذه الظروف”. كذلك هاجم نقدي، في تصريحات سابقة، حكومة روحاني بسبب ترويجها للاتفاق والانفتاح على الغرب، لافتاً إلى أن “الاقتصاد المقاوم الذي تبناه المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية يقول لنا ارفعوا مستوى الأبحاث والتطور العلمي، لكن الاقتصاد العار، يقول لنا إن التطور العلمي ليس مهماً، وسنذهب لمصالحة الغربيين ونجلب التكنولوجيا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق