اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » اخبار مصر » هل الفوز يعانق رافعي إشارة رابعة ؟
هل الفوز يعانق رافعي إشارة رابعة ؟
هل الفوز يعانق رافعي إشارة رابعة ؟

هل الفوز يعانق رافعي إشارة رابعة ؟

11 نوفمبر 2013


 

لم تمض أيام على قرار وزير الرياضة  في حكومة الانقلاب طاهر أبو زيد بإحالة اللاعب محمد يوسف – بطل العالم في الكنغ فو- وأعضاء اتحاد الكونغ فو للتحقيق على إثر رفعهم إشارة رابعة إلا ورفع أحمد عبد الظاهر -لاعب النادي الأهلي- إشارة رابعة اليوم (الأحد) تتويجًا لفوز المنتخب على بكأس الدوري الإفريقي على منتخب أورلاندو .

 

ولم تمر دقائق على انتهاء المبارة حتى أخذت الصحف خبر عن مسؤول بوزارة الرياضة، مفاده أنه سيتم الرجوع إلى الفيديو الخاص بمباراة الأهلي وأورلاندو بيراتس، بطل جنوب إفريقيا، للتأكد من قيام أحمد عبد الظاهر مهاجم الأهلي، من رفع شعار “رابعة” عقب إحرازه الهدف الثاني لفريقه من عدمه.

 

وهاجم أحمد شوبير أحمد عبد الظاهر في مداخلة على قناة صدي البلد ما وصفه باقحام السياسية في الرياضة  ناعتًا الاعب بضيق الأفق على اعتبار أن اشارته من الممكن أن تشعل المباراة بعد هذا الانتصار.

 

من جانبه قال طاهر أبو زيد –وزير الرياضة في حكومة الانقلاب- تعليقا على رفع عبد الظاهر إشارة رابعة في مداخلة ببرنامجح الحياة اليوم :- “أن الحدث أكبر وهو انتصار للكرة المصرية ولا أريد أن أتوقف عن تصرفات شخصية، النادي الأهلي  نادي كبير، ونادي وطني منذ نشأته وكل قياداته وطنية ونجوم كبيرة فمش ممكن أن أترك ذلك وأقف عند تصرف فردي”.

 

لكن السؤال المثار في الذهن حاليًا هو لماذا يعاود اللاعبين الرافضين للانقلاب رفع إشارة رابعة رغم الحملة التي وصفها الكاتب فهمي هويدي من قبل بـ”المسعورة” ضد الاعب محمد يوسف  ؟

 

هل هي علامة على  تحدي الإجراءات القمعية؟ أم برهان لوزراة الرياضة في حكومة الانقلاب أن الحلول العنيفة والعصبية الزائد تجاه الاعبين الرافضين للانقلاب لن تجدي ؟ أم إعلان صداقة بين إشارة رابعة والفوز على اعتبار أن اللاعبين الذين حققوا الفوز بهدفين مقابل لا شىء هم أبو تريكه وعبد الظاهر وكلاهما رافض للانقلاب ؟

 

 

اخبار اليوم