اخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

اتحاد الصناعات: سنرفع أسعار الأدوية 50% تدريجيًا.. هدفنا «راحة المواطن»




قال الدكتور جمال الليثي، عضو غرفة صناعة الأدوية باتحاد الصناعات، إن وزارة الصحة طلبت من جميع شركات الأدوية، تحديد أسماء 10% من المستحضرات لكل شركة، كي يتم رفع سعرها، لافتًا إلى أن الغرفة ترفض النسبة المحددة لأن التكلفة زادت 100% نتيجية ارتفاع قيمة الدولار في مقابل الجنيه، موضحًا أن الغرفة تقترح أن تكون النسبة 30% على الأقل.

أضاف الليثي، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي محمد العقبي، ببرنامج «من الآخر»، عبر فضائية «روتانا مصرية»، «الشركات لها عشرات الأصناف، وحينما يتم رفع قيمة 10% من أصنافها لن يُغطي خسائرها في الـ90% الباقية»، موضحًا أن الـ10% المحددين من قِبل وزارة الصحة ستزيد بنسبة 50%، موضحًا أن الغرفة ترى أن نسبة الزيادة «معقولة».

تابعت: «التكلفة زادت 100%، ونرى أن نسبة 50% من القيمة يتحملها المُصنّع، و50% تكون زيادة في السعر»، لافتًا إلى أن هدف الغرفة في المقام الأول هو توفير الدواء للمواطن لضمان راحته وسلامته.

استكمل: «لابد من أن يكون سعر البيع أعلى من سعر التكلفة كما هو مطبق في الأسواق العالمية، لضمان توفير السلع، وإلا سيكون هناك خلل ولن نستطيع ضمان توفير السلع الدوائية، وبسبب سعر الدولار أصبحت التكلفة أعلى من سعر البيع، وهذا لن يستقيم، ولن تستمر شركة بهذه الخسارة».

أوضح أن الغرفة تقترح زيادة أسعار 30% من الأدوية كل عام بنسبة 50%، حتى يتم رفع الأسعار تدريجيًا، كي لا يحمل عبئًا على المواطنين، ومن الممكن تقسيمها بحيث يتم رفع 15% من المنتجات الدوائية كل 6 أشهر، لافتًا إلى أن وزارة الصحة خالفت المتفق عليه مع الغرفة.

style='width: 97%;'>

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق