اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة


الرئيسية » اخبار السعودية » حالات فرار جماعي للانقلابيين من المخا
حالات فرار جماعي للانقلابيين من المخا
حالات فرار جماعي للانقلابيين من المخا

حالات فرار جماعي للانقلابيين من المخا

22 يناير 2017


حالات فرار جماعي للانقلابيين من المخا

شيعت مدينة تعز أمس الخميس 9 من ضحايا المجزرة التي ارتكبتها مليشيا الحوثي وعلي عبدالله صالح، وقتل 9 مدنيين وأصيب 7 آخرون في قصف لمليشيات الحوثي وصالح على مدينة النور شمال غربي المدينة وقالت مصادر طبية ومحلية أن قذيفة سقطت على الحي مساء الاربعاء، فهرع الناس لإسعاف الضحايا، فسقطت قذيفة ثانية على المسعفين، ما أوقع هذا العدد من الضحايا.

الى ذلك بدأت القوات الحكومية بإسناد طيران التحالف العربي الزحف في اتجاه مدينة المخا الساحلية غربي محافظة تعز، وقالت مصادر ميدانية إن قوات الجيش بدأت التحرك باتجاه بلدة “واحجة” بعد نزع الألغام التي زرعتها قوات الحوثيين قرب بلدة الكدحة. وأضافت أن مدفعية الجيش الوطني قصفت مواقع المليشيات المتمركزة في أطراف المخا وسط تحليق مكثف لطيران التحالف.

وكثفت مليشيات الانقلاب من انتشارها داخل مدينة المخا الساحلية واطرافها مع تقدم القوات الشرعية في الساحل الغربي واقترابها من المدينة، وقالت مصادر محلية ان مليشيات الحوثي وصالح فرضت حظرا للتجوال في مدينة المخا خلال ساعات الليل، وأكدت المصادر المحلية أن أعدادا كبيرة من القتلى والجرحى من الانقلابيين تسقط في المواجهات في الساحل الغربي لتعز، ويجري نقلها على عربات يوميا عبر مدينة المخا الى مدينة الحديدة.

وأكد الجيش الوطني في اليمن رصده حالات فرار ‏جماعية لعناصر ‏المليشيات وهروبهم من مدينة ‏المخا، بعد ‏اقتراب ‏قواته المسنودة بالمقاومة الشعبية من ‏المدينة.‏

وقال المتحدث باسم الجيش الوطني بمحور تعز ‏العميد ‏منصور الحساني في تصريح بثه المركز ‏الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية الليلة قبل الماضية: “‏إن عمليات ‏الفرار الجماعة للمليشيات تركزت ‏نحو مناطق يختل ‏ومناطق ما قبل مدينة المخا ‏باتجاه الخوخة، وذلك بعد ‏تعرضهم لضربات ‏قاصمة وسقوط عدد كبير منهم ‏تحت ضربات ‏طيران التحالف وهجمات الجيش ‏الوطني خلال ‏الأيام الماضية”.‏

الى ذلك أكد مدير الشرطة في العاصمة المؤقتة عدن اللواء ‏شلال شائع، إحباط قوات مكافحة الإرهاب، في ‏بلاده مخططًا لتنفيذ عمليات إرهابية، تستهدف ‏مواقع حيوية ومسؤولين حكوميين بارزين.‏

وأشار اللواء شلال في تصريح بثته وكالة الأنباء ‏اليمنية الرسمية، إلى أن ذلك المخطط، تشرف ‏على تمويله وتنفيذه مليشيا الحوثي وصالح ‏الانقلابية، في محاولة بائسة منها لزعزعة الأمن ‏والاستقرار وحل الفوضى والإرهاب في مدن ‏العاصمة، متعهدًا بكشف ذلك المخطط قريبًا، ‏للرأي العام.‏

وثمّن مدير الشرطة في عدن على هذا الصعيد ‏جهود قوات التحالف العربي، في إعداد وتدريب ‏قوات مكافحة الإرهاب في العاصمة، والتي كان ‏لها نتائج إيجابية في إفشال وإحباط مخططات ‏المليشيات والتنظيمات الإرهابية.‏

من ناحية اخرى دعت الحكومة اليمنية، منظمات الأمم المتحدة، إلى ‏فتح ‏مكاتبها الرئيسة في العاصمة المؤقتة عدن، ‏وذلك بعد ‏التحسن الذي طرأ على الأوضاع في ‏عدن، على جميع ‏المستويات.‏

وأكد رئيس الحكومة أحمد عبيد بن دغر خلال ‏لقائه أمس في عدن، مسؤولين أمميين أن الأوضاع في ‏عدن تحسنت كثيراً على جميع ‏المستويات عما كانت ‏عليه قبل عام، والحكومة عملت ‏على تطبيع الحياة ‏وعودة بعض الخدمات.‏

وأشار بن دغر، إلى أن حكومته ستقدم التسهيلات ‏التي ‏تساعد في عودة منضمات الأمم المتحدة وفتح ‏مكاتبها ‏الرئيسة في العاصمة المؤقتة عدن.‏

وقال رئيس اللجنة الأمنية لمكتب ‏الأمن ‏والسلامة للأمم المتحدة في اليمن من جهته إن تحسن ‏الأوضاع ‏الأمنية والخدمية في عدن سيساعد على ‏عودة الأجانب ‏إلى عدن وباقي المحافظات قريبًا.‏


اخبار اليوم