اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » أخبار المحافظات » تعرف على الخريطة الجديدة لتهريب الأقراص المخدرة إلى مصر
تعرف على الخريطة الجديدة لتهريب الأقراص المخدرة إلى مصر
تعرف على الخريطة الجديدة لتهريب الأقراص المخدرة إلى مصر

تعرف على الخريطة الجديدة لتهريب الأقراص المخدرة إلى مصر

19 يونيو 2017


شهدت الآونة الأخيرة تغيير فى خريطة جلب وتهريب الحبوب المخدرة إلى مصر، حيث كانت الحدود البرية مع ليبيا وشمال سناء، المدخل الأكبر لتهريب تلك السموم إلى داخل البلاد طوال العقود الماضية، بما كان دافعًا لمحاولات إحكام السيطرة على المنافذ الحدودية مع ليبيا، ودك الأنفاق بسيناء، لتسفر تلك الجهود عن تحول فى مسار طرق تهريب المخدرات، ومن دول جديدة نرصدها بالأرقام فى التقرير التالى.

24 مليون قرص فياجرا وتامول هندى

وفى شهر مايو الماضى، نجح ضباط مباحث ميناء الإسكندرية، في إحباط محاولة تهريب نحو 24 مليون قرص مخدر ومنشطات جنسية محظور استيرادها طبقاً لجداول قانون مكافحة المخدرات، قادمة من الهند داخل إحدى الحاويات.

وتم تشكيل لجنة جمركية مشتركة من رجال إدارة نقطة الفحص الثالثة بالساحة الصينية ورجال الإدارة العامة لمكافحة التهرب الجمركى لتفتيش الحاوية رقم MRKU 2419324 الواردة من الهند على الباخرة "ويزرا" باسم شركة للاستيراد، بوارد مستندات 544 كرتونة ورق طباعة بوزن 8.700 .

وبفض الأختام وجرد محتويات الحاوية في حضور المستشار خالد الاحول رئيس نيابة الميناء، تبين وجود 64 كرتونة ورق فى مقدمة الحاوية والباقى عبارة عن 365 كرتونة تامول بها 18 مليون و250 ألف قرص تامول و67 كرتونة بها 4 مليون و 824 ألف قرص ترامادول المخدر و48 كرتونة بها مليون و152 ألف قرص من أقراص الفياجرا والفراولة والمنشطات الجنسية.

4 مليون قرص مهرّب الهند
تمكن رجال الإدارة العامة لتأمين محور قناة السويس، أمس الأول، من إحباط محاولة تهريب أكبر شحنة ترامادول إلى داخل البلاد، تبين أنها قادمة من الهند، عن طريق محاولة تهريبها داخل إحدى الرسائل الاستيرادية بميناء بورسعيد.

وتبين ايداع كمية المخدرات المُهربة، داخل إحدى حاويات الإستيراد الخاصة بمبردات للمياه التابعة لإحدى شركات الاستيراد بمدينة المنصورة.

وتم رصد دخولها ميناء بورسعيد والقبض على صاحبها والتحفظ على الكمية، والتي وصل عددها إلى 4 ملايين و238 ألف قرص ترامادول.

ماليزيا
وفي فبراير الماضي، تمكنت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بميناء بورسعيد، من ضبط حاوية سعة 40 قدما، بها أقراص "تامول وترامادول"، قادمة من ماليزيا إلى ميناء غرب بورسعيد، بعدما وردت معلومات لمباحث مكافحة المخدرات بالميناء عن محاولة شركة استيراد حاوية مخالفة لمشمولها واستيراد أصناف محظورة.

إيطاليا
وفي نفس الشهر، تمكنت جمارك مطار القاهرة من ضبط راكب يحاول تهريب كمية كبيرة من أقراص عقار الترامادول المخدر داخل علب أدوية أثناء محاولة إنهاء إجراءات وصوله قادمًا من إيطاليا، وأثناء تفتيشه، اشتبه مأمور الجمرك في الراكب الذي يستخدم كرسيًّا متحركًا، وأمر بتفتيش حقائبه ليتم العثور فيها على 1600 قرص ترامادول.

20 مليون قرص
وفي يوليو من العام الماضي، تمكن القائمين على مكتب جمارك دمياط، بالتعاون مع إدارة مكتب مكافحة المخدرات بالميناء بقيادة المقدم هاني صلاح، من ضبط حاوية 30 قدمًا تحمل أدوات صحية مخبأ فيها 20 مليون قرص ترامادول قادمة من سنغافورة عبر دمياط إلى ليبيا.

75 مليون قرص
وفي فبراير من العام الماضي، تمكنت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات من ضبط 75 مليون قرص ترامادول قبل دخولها لمصر، بالتعاون مع السلطات الليبية، ووصل سعر المضبوطات حينها 750 مليون جنيه، وأكد اللواء أحمد عمر، مدير إدارة مكافحة المخدرات أن العصابة التي جلبت الأقراص إلى مصر هم مصريون لديهم شركة في تركيا ويحاولون إدخال الأقراص إلى مصر عن طريق ليبيا.

إحكام السيطرة الأمنية على المنافذ الحدودية
يوضح اللواء أحمد السيد، الخبير الأمني، أن السبب وراء دخول دول جديدة في خريطة تهريب الترامادول إلى مصر، "كالهند وماليزيا وسنغافورة وإيطاليا"، يرجع إلى نجاح قوات حرس الحدود، بشكل كبير في تأمين الحدود الغربية مع ليبيا، والتي كان يتم عن طريقها تهريب الجزء الأكبر من الحبوب المخدرة.

وتابع "السيد" في حديثه لـ"التحرير"، كما أن هدم الأنفاق في شمال سيناء، أغلق باب التهريب تماماً من المنافذ الحدودية الشمالية لمصر، ولذلك لجأ المهربيين إلى جلب سمومهم، عن طريق الشحنات القادمة عن طريق الموانئ المختلفة لمصر، والتي يتم جلب أغلبها عن طريق مينائي بورسعيد والسويس.

اخبار اليوم