اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » اخبار الحوادث » «مش أنا اللي اتفتش».. مشاهير أسقطهم الكيف في «فخ الكمين»
«مش أنا اللي اتفتش».. مشاهير أسقطهم الكيف في «فخ الكمين»

«مش أنا اللي اتفتش».. مشاهير أسقطهم الكيف في «فخ الكمين»

12 أغسطس 2017


مساعد وزير الداخلية الأسبق: «لما يتطلب منك تحقيق شخصيتك طلع البطاقة بهدوء»

«روح ناديلى الظابط اللى معاك.. إنت مش عارف أنا مين.. والله هوريك»، عبارات يرددها عدد من المشاهير والشخصيات العامة حال استيقافهم بالكمائن الأمنية للاستعلام عن هوياتهم ورخص القيادة الخاصة بهم، غالباً ما تنتهى بأزمات تتطور إلى تحرير محاضر فى أقسام الشرطة.
ما أن يَهم رجل الشرطة بطلب تفتيش هذا الشخص المشهور سواء كان لاعب كرة أو فنانا أو شخصية عامة، أو حتى يبادر بفحص سيارته، حتى يستشيط غضبا ويفسرها بأنها إهانة فى حقه، ومن هنا تنشب الأزمة وتتطور بمحضر الشرطة فى نهاية الأمر، ولعل ما حدث اليوم السبت مع المخرج السينمائى سامح عبد العزيز، لن يسطر آخر الأزمات بين رجال الشرطة والمشاهير.

اليوم السبت، وخلال توجه المخرج السينمائى سامح عبد العزيز، إلى منطقة الأهرامات الأثرية من المدخل الرئيسى وبرفقته أحد أصدقائه، مستقلاً سيارته الخاصة، استوقفه رجال أحد الأكمنة الأمنية لتفتيش السيارة وقائياً بمحض الصدفة كباقى السيارات، وهنا كانت المفاجأة، إذ عثرت أجهزة الكشف عن المفرقعات وكذا الكلاب البوليسية داخل السيارة على كمية من مخدر الكوكايين والحشيش، وأثناء ذلك طلبت القوة الأمنية تفتيش سامح عبد العزيز إلا أنه رفض وعلق قائلاً "محدش يحط إيده فى جيبى"، قبل أن يتم تحرير محضر بالواقعة وإحالته للنيابة للتحقيق فى الواقعة.

لم يكن المخرج سامح عبد العزيز، أول من يدخل فى مشادات وأزمات مع رجال الشرطة من أبناء مجال الفن، فقد سبقه كثيرون نستعرض منهم بعض النماذج عبر السطور المقبلة.

«الأسطورة» فى كمين السلام

ألقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة فى وقت سابق القبض على الفنان محمد رمضان، وبحوزته سلاح نارى، وتولت النيابة العامة التحقيق فى الواقعة، وبدأت الأزمة داخل كمين السلام، حيث تم استيقاف «رمضان»، أثناء قيادته لسيارته الملاكى، وبفحصها عثر على فرد خرطوش وطلقات خرطوش وطبنجة صوت وعدد من الطلقات عيار 9 ملى فتم اقتياده إلى غرفة الكمين وإخطار مدير أمن القاهرة بالواقعة فأمر بإحالته للنيابة للتحقيق فى الواقعة.


فيحاء «اللى بالى بالك»

الفنانة نيفين مندور، والشهيرة بـ«فيحاء»، ارتبط اسمها بالكثير من وقائع التعدى بالسب والقول بحق رجال الشرطة، وسبق وتم تحرير محاضر لها تتهمها يتعاطى المخدرات وكذا حيازتها بالمخالفة للقانون.

ألقت مباحث الإسكندرية، فى وقت سابق، القبض على الممثلة نيفين مندور وبحوزتها ممثلان صاعدين، داخل سيارة ملاكى أثناء محاولتهم الفرار من كمين كارفور أثناء رؤيتهم له، وكان بحوزة الفنانة سيجارة حشيش و4 طلقات نارية.

أشارت التحقيقات إلى محاولة الفنانة صاحبة دور «فيحاء» أمام النجم محمد سعد اللمبى، فى فيلم اللى بالى بالك، وصديقيها الهرب من الكمين عند رؤيتهم له أثناء دخولهم الإسكندرية، إلا أن ازدحام الطريق حال دون ذلك فألقت السيجارة التى كانت بحوزتها قبل الكمين بلحظات، لكن أحد أفراد الكمين لاحظ ذلك بجانب رائحة السيارة التى كانت مليئة بدخان المخدر، قبل أن تدخل الفنانة فى مشادة مع رجال الكمين وتناولتهم بالسب والقذف، تم تحرير محضر لها وألقى القبض عليها وتولت النيابة التحقيق.

زينة
وفى وقت سابق قضت محكمة جنح مصر الجديدة، بحبس الممثلة زينة، شهرين مع الشغل وكفالة ألف جنيه لاتهامها بالتعدى بالسب والقذف لضابط شرطة ومجند مرور بمنطقة مصر الجديدة.

دلت التحقيقات فى قضية «زينة» أن الممثلة الشابة قامت بإيقاف السيارة الخاصة بها بمنطقة شارع بغداد بمصر الجديدة بطريقة خاطئة مما تسبب فى إعاقة حركة المرور فى الشارع، فقام رجال المرور بكلبشة السيارة الخاصة بها ما أثار غضبها بعد عودتها فقامت بالتعدى بالسب على ضابط وضرب مجند المرور، وقامت بكسر كلبش السيارة وغادرت المكان دون أن تفصح عن شخصيتها، بالاستعلام عن رقم السيارة، تبين أنها خاصة بالفنانة زينة، تم تحرير محضر بالواقعة ضد زينة، وأحيلت للمحكمة التى أصدرت حكمها السابق.


هيثم محمد

في وقت سابق ألقت قوات الأمن القبض على الفنان هيثم محمد وعدد من أصدقائه، بمدينة بدر؛ بعد العثور على 4 جرامات من مخدر الهيروين بسيارته، لكنه نفى التهمة، موضحًا أنها خاصة بسائقه، وتم الإفراج عنه مؤخراً، وإصدار حكم ببراءته.


أحمد عزمي
كما ألقت قوات الأمن القبض على الفنان أحمد عزمي عام 2013، وبحوزته 5 جرامات من "الكوكايين" و10 جرامات من "الحشيش"، إلا أنه حصل على البراءة وقتها.

وفي عام 2014، واجه الفنان "عزمي" نفس التهمة مُجدداً، بعدما تم العثور معه على شريط "ترامادول" وعلبة "كوكايين"، بجنوب سيناء، وتم حبسه لمدة 6 أشهر، قبل انتهاء القضية لاحقاً.

نهى العمروسي

ألقى القبض على الفنانة نهى العمروسي عام 2014، بصحبة صديقها المخرج عمر فاروق، داخل إحدى المحلات الكبرى بمنطقة الزمالك؛ إذ تم العثور على كمية من الحشيش والهيروين والبانجو بحوزتهما، لكنها حصلت على البراءة بعد أيام قليلة من القبض عليها.

أصالة
احتجزت الفنانة السورية أصالة نصري بعض الوقت بمطار رفيق الحريري الدولي في بيروت بعدما عثر في حقيبتها على كمية من مخدر الكوكايين، إلا أنها أنكرت علمها بوجود الكوكايين في حقيبتها، وعلقت أن أحد الأشخاص المجهولين وضع لها الكوكايين بهدف الإيقاع بها.

ودلت التحقيقات أنه تم استيقاف أصالة نصري في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت أثناء توجهها إلى القاهرة برفقة زوجها المخرج طارق العريان، بعد العثور على جرامين من مادة الكوكايين في حوزتها، وضعتهما في علبة أدوات التجميل «الماكياج»، وتم إطلاق سراح الفنانة السورية لاحقاً.

انتصار

تشاجرت الفنانة انتصار مع عدد من قوات الشرطة بعد استيقافها فى أحد كمين بالدقى بمنطقة الدقي، بعدما عثر على كمية من المواد المخدرة داخل سيارتها، ولم تكتف بذلك بل وجهت لهم ألفاظاً خارجة، حسب رواية الأمن فى محضر الشرطة، حال اكتشافهم عدم حملها أى ما يفيد إثبات شخصيتها ورخصة القيادة بالإضافة لاختراقها حظر التجوال، قبل أن يتم تحرير محضر للفنانة وتولت النيابة العامة التحقيق.

ميرهان حسين

نشرت شقيقة الفنانة الشابة ميرهان حسين مجموعة من الصور على حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ظهرت خلالها ميرهان حسين وهى تستعرض آثار الضرب على جسدها في قسم شرطة الهرم، وظهر عليها بعض الكدمات على ذراعها وقدماها فضلاً عن إصابات أخرى بمنطقة الشفاة العليا.

ميرهان حسين الفنانة الشابة، استوقفها ضابط شرطة أثناء عودتها من التصوير، بأحد الأكمنة بالهرم، وطلب منها إبراز رخضة القيادة الخاصة بها، لكنها رفضت وتعدت بالسب على أفراد الكمين، حسب رواية أجهزة الأمن فى محضر الشرطة المحرر بالواقعة.

وشهدت قضية «ميرهان»، تطورات عدة، بعدما اتهمت الفنانة أحد ضباط الشرطة بتهديدها بالتبول عليها، داخل حجز القسم، وهتك عرضها، وتسلمت نيابة الهرم، تقريرين طبيين، من مستشفى أم المصريين، الأول يخص الفنانة ميرهان حسين، أثبت أنها كانت في حالة سكر حال ضبطها، والتقرير الثاني يفيد بإصابة ضابط شرطة بسحجات جراء التعدي عليه.

فيما جاء بمحضر الشرطة أن الممثلة الشابة اخترقت بسيارتها كمينًا أمنيًا بمنطقة المريوطية بالهرم، في الساعة السادسة صباحاً، ولم تستجب لمطالب أفراد الكمين بالتوقف، فاستخدم الضباط الصدادات المعدنية التي أجبرتها على التوقف بسيارتها.
استمعت النيابة فى ذات الواقعة إلى أقوال الممثلة ميرهان حسين، فى واقعة اتهامها بالسكر خلال القيادة، واقتحام كمين مرورى بسيارتها، واتهمت ضابطًا بقسم شرطة الهرم بهتك عرضها داخل حجز القسم، والتعدي عليها بالضرب، وأكد على ذلك محاميها الخاص قائلاً «موكلتي شافت ليلة سودة، ونقيب شرطة هتك عرضها»، وتم احتجاز مريهان حسين، 24 ساعة، لحين ورود التحريات، قبل أن يتم إخلاء سبيلها لاحقاً.

بينما أعلنت أجهزة الأمن رفض الفنانة الشابة الاستجابة لتعليمات رجال الكمين بطريق المنصورية بقسم شرطة الأهرام، باستيقاف إحدى السيارات الملاكى، وتخطت الكمين مسرعة واصطدمت بحواجز الارتكاز البلاستيكية، مما نتج عنه سقوط ضابط بقوة الكمين أرضاً.

مدحت تيخا

ألقت قوات الأمن القبض على الفنان «مدحت تيخا» في كمين أمني، وعثر معه على قطعة من مخدر الحشيش بقصد التعاطي، وحدثت مشادة كلامية بين الفنان ورجال الكمين، قبل أن يتم تحرير محضر بالواقعة لتأمر نيابة أول أكتوبر بإخلاء سبيله والتحفظ على المواد المضبوطة وعرضها على المعمل الكيماوي لتحليلها، وخرج بعدها الفنان تيخا معلقاً «الحمد لله خرجت من الحجز بالسلامة وكل الناس عارفة أخلاق مدحت تيخا عاملة ازاي».

من جانبه علق اللواء على عبد الرحمن، مساعد وزير الداخلية الأسبق، موضحاً أنه يجب تطبيق القانون على الجميع فالكل أمامه سواء، مشيراً إلى أن الشخصيات العامة من الأوّلى بها تنفيذ أطر القانون شأنهم شأن باقى المواطنين، ليكونوا قدوة للجميع.

واستنكر الخبير الأمنى، فى حديثه لـ«التحرير» افتعال بعض الفنانين والشخصيات المشهورة لمشادات مع رجال الشرطة داخل الأكمنة، معلقاً «لما ينطلب منك تحقيق شخصيتك طلع البطاقة أو الرخص فى هدوء، الراجل اللى واقف فى الكمين ده بيحميك واقف عشان يحميك أولاً».

وأثنى «عبد الرحمن» على رجال الشرطة التى تنفذ القانون بحذافيره على الجميع، ولا يستثنون منه أحداً، لأنهم بذلك يعكسون صورة وزارة الداخلية فى الشارع بشأن تطبيق وإنفاذ القانون على الجميع، لافتاً إلى أن رجال الشرطة يتفهمون الطبيعة البشرية لمثل تلك الشخصيات العامة خلال الاحتكاك بهم فى الأكمنة والارتكازات الأمنية، ويعطونهم الاحترام اللازم لهم، فى إطار روح المودة والتسامح بينهما، ما يستلزم أن يكون له مردوداً إيجابي لدى لاعبى الكرة والفنانين والشخصيات العامة بضرورة انصياعهم لتنفيذ القانون.

اخبار اليوم