اخبار مصرالأخبار المصرية

سرقات علمية وفوضى وتأخر إعلان النتائج داخل «آداب طنطا»




حالة من الفوضى والتخبط الإداري والإهمال تسود داخل جامعة طنطا، وتحديدًا في كلية الآداب، حيث تأخر ظهور نتائج الطلاب حتى الآن بفرق الكلية الأربع، فضلًا عن التحقيقات الموسعة التي تجري مع عميد الكلية وعدد من الأساتذة الجامعيين، ورؤوساء الأقسام بشأن سرقات علمية للكتب والأبحاث والدراسات.

كما توالت وقائع السرقات العلمية من آن لآخر داخل الكلية، حيث يجري حاليا التحقيق مع الدكتور خالد الفخراني، القائم بأعمال عميد كلية الآداب، بتهمة سرقة بعض الأبحاث المنشورة لباحثين عرب ومصريين والاقتباس منهم دون الإشارة إلى مراجعهم داخل صفحات كتبه الثلاثة التى تحمل عناوين "علم النفس البيئى، الاضطرابات الشخصية والسلوكية، الاحصاء النفسي" والتى تدرس لطلاب الكلية وطلبة الدراسات العليا والتعليم المفتوح، في سبيل تحقيق مكاسب مادية طائلة، حيث يوزع الكتاب الدراسي الواحد على الطلبة بما يعادل السبعون جنيها كل عام.

التحقيقات جارية

في الوقت ذاته أعلن الدكتور محمد عثمان، الأستاذ بقسم الإعلام داخل الكلية أنه يجري حاليًا التحقيق مع كلا من الدكتورة غادة اليماني، القائم بعمل رئيس قسم الاعلام والدكتوره أميره سمير، المدرس بذات القسم فيما يتعلق بسرقات علمية تتعلق بكتب الاعلان والاتصال والإعلام الدولى والتى تدرس بقسم الاعلام ويباع الكتاب بما يعادل 50 جنيهًا.

بعنوان عميد «آداب طنطا» ورئيس قسم يسرقان أبحاث علمية «كوبي بيست» كشفت "التحرير" عن تفاصيل وقائع السرقات العلمية داخل الكلية قبل 3 أشهر لنصوص وفقرات وصفحات كاملة من كتب وأبحاث علمية لكتاب مصريين وعرب، منشورة منذ سنوات، دون الإشارة إلى مصادرها ومراجعها الأصلية، وطباعتها مجددًا؛ لبيعها للطلبة بأسعار باهظة، ما يعد انتهاكًا لحقوق التأليف، وأخلاقيات البحث العلمي.

بلاغات ضد السرقات

ومن جانبه أعلن الدكتور أسامه ربيع، رئيس قسم الرياضة والإحصاء والتأمين بكلية التجارة جامعة السادات، وصاحب كتاب مبادئ التحليل الاحصائي باستخدام الحاسب الآلى، تقدمه بشكوى رسمية إلى وزير التعليم العالى ورئيس جامعة طنطا ضد القائم بعمل عميد كلية آداب طنطا.

وأضاف أنه بصدد رفع قضية ضد واقعة السرقة العلمية ليحفظ حقه المادي والمعنوي بعد واقعة سرقة 125 صفحة "copy&paste" من كتابه السابق ووضعها داخل كتاب مبادئ الاحصاء النفسي باستخدام الحاسب الالى والخاص بالدكتور خالد الفخراني.

تأخر النتائج

وتسبب تأخير إعلان النتائج فى تخلف عدد كبير من الطلاب عن آداء الخدمة الوطنية وضياع فرص عمل من الاخرين وهو ما دفع عدد من أولياء أمور الطلاب للتقدم بشكاوى عديدة، لإدارة جامعة طنطا ووزارة التعليم العالى ضد الدكتور خالد الفخراني، القائم بعمل عميد الكلية ووكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب.

رجب إبراهيم، أحد أولياء أمور الطلاب بالكلية ذكر أن ما يحدث من تلاعب بمصير الطلاب، خاصة طلاب الفرقة الرابعة يعتبر مهزلة بكل المقاييس، مطالبًا بمحاسبة المسئولين عن ذلك الاهمال والتسبب في ضياع مستقبل أبنائهم والعام الدراسي الجديد على وشك البداية ولا يعلمون ما إذا كان أبناءهم نجحوا أم مازالوا بالفرقة الثالثة، في سابقة هي الأولى.

حملات لإقالة العميد

"لما كان عندنا عميد".. حملة إلكترونية دشنها طلاب وأساتذة كلية الآداب على مواقع التواصل الإجتماعي للتعبير عن غضبهم واستيائهم من سوء إدارة شئون الكلية على مدار عام كامل خلال عهد الدكتور خالد الفخراني.

الدكتور عبد الرازق الكومي، الأستاذ بقسم الجغرافيا ومنظم الحملة يقول إن هناك الكثير من نواحى القصور المستمرة منذ شهور بالكلية دون حل، أبرزها شكاوى الطلاب المتكررة من سوء معاملة الإدارة ومكتب العميد وعدم وجود دورات مياة في ظل استمرار الاصلاحات بها منذ عام كامل وتسير بوتيرة بطيئة جدًا ما يشكل أزمة كبرى للطلاب والاساتذة على حد سواء، بل إن الامر تصاعد في وجود شكاوى عديدة من قبل عدد كبير من الأساتذة من أزمات في الكُلى خلال العام الجاري.

سرقة بروجيكتور بـ 30 ألف جنيه

شهدت الكلية أيضًا واقعة سرقة جديدة لجهاز داتاشو "بروجيكتور للعرض" يتخطى ثمنه 30 ألف جنيه من إحدى مدرجات الكلية للمرة الثالثة في غضون أسابيع قليلة.

ومن جانبه قام الدكتور إبراهيم سالم، رئيس جامعة طنطا بإستدعاء النيابة العامة للتحقيق في الواقعة وتم تحرير محضر سرقة والتحقيقات جارية للكشف عن الجاني، مشيرا إلى أن الواقعة لن تمر مرور الكرام .

وكشفت المعاينة الأولية عن فتح أبواب مدرج 8 الموجود أمام قسم اللغة الفرنسية دون وجود أي أثار للعنف أو استخدام آلات حادة، وأن واقعة السرقة تمت في الساعات الاولى من الفجر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق