أخبار دوليةأخبار عربية ودولية

بلاد الكاريبي تستغيث من «ماريا».. وسكان يتحدوه بالبقاء في منازلهم




ذكرت صحيفة "لا ناثيونال" الدومينيكانية، أنه حوالي 9,990 شخص قد شردوا من نتائج الأمطار الغزيرة الناجمة عن "إعصار ماريا"، منهم 3,713 في أماكن إيواء عامة و6,277 في منازل الأقارب والأصدقاء، وحوالي 15 فردا حبستهم الأمطار، في الدومينيكان.

بلاد الكاريبي تستغيث من «ماريا».. وسكان يتحدوه بالبقاء في منازلهم

وأكدت الصحيفة، أنه تضرر 1,255 منزلا، بعد مرور الرياح التي وصلت سرعتها أكثر من 15 كيلو مترا في الساعة، على ساحل المنطقة الشرقية من البلاد، بينما التهمت الفيضانات مئات المنازل.

وأشرت إلى أن القطاعات الأكثر تضررا بالفيضانات هي وسط المدينة وفي الأحياء بوينس آيرس، بيلا فيستا، وخوسيه فرانسيسكو، كما رفض العديد من السكان في هذه الأحياء على مغادرة منازلهم.

بلاد الكاريبي تستغيث من «ماريا».. وسكان يتحدوه بالبقاء في منازلهم

وذكرت صحيفة "ليستن دياريا" الدوميناكية، أن العديد من الأسر التي تعيش على ضفاف الأنهار اوزاما وايزابيلا فضلوا البقاء في مساكنهم المتواضعة، لأنهم رأوا أن الإعصار لا يزال لايمثل خطرا يضطرهم إلى ترك منازلهم.

ونقلت الصحيفة، عن رامون موريل، المقيم في المستنقع، أنه خلال الساعات الأولى من اليوم، وكان هناك القليل من الأمطار والرياح القوية، ولكن وحتى الآن، كل شيء عادي، وهو في منزله في انتظار ما سيحدث، قائلاً "إذا ارتفع النهر، سنرى ماذا سنفعل".

بلاد الكاريبي تستغيث من «ماريا».. وسكان يتحدوه بالبقاء في منازلهم

كما نقلت الصحيفة، عن نونيز رامونا، المقيم في جالي، أن أكثر ما يهمه هو أن يستمر هطول الأمطار وهو في منزله، كما فعل في مناسبات أخرى،، قائلا: "في مناسبات أخرى غطت حرفيا البيت ولن يحصل أسوأ من ذلك"، وخلال جولة في سانتو دومينجو كبيرة، لوحظ في العديد من القطاعات للناس تقوم بالأنشطة الترفيهية.

وبينت الصحيفة، أنه تم إيواء الأسر الأربعة عشر الذين يقيمون على ضفاف نهر اوزاما، في مقاطعة لوس أنجليس، وهناك ملاجئ أخرى متاحة، مع أكثر من خمس كنائس، ولكن لم يتم استخدامهم، وفي الملجأ أيضا موظفي الصحة العامة، لتقديم المساعدة في أي حالة طوارئ صحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق