اخبار مصرالأخبار المصرية

حوار| نعمت قمر: مصطفى بكري حصل على 100 تأشيرة حج.. وأنا بريئة من الفضيحة




سأتقدم ببلاغ رسمي إلى النائب العام بعد غد.. وصاحب الشركة «عاوز يشيل بلوته ويحطها علينا»
«ماخدتش مليم مقابل سفر الحجاج».. ولم يصلني خطاب استدعاء للتحقيق من أي جهة

تصاعدت فى الآونه الأخيرة حدة الهجوم على نواب "تأشيرات الحج" المتهمين بالتربح بالملايين عبر شركات سياحية، بعد بيع تلك التأشيرات المجانية للمواطنين مقابل مبالغ مالية تراوحت ما بين 50 إلى 90 ألف جنية، وهو الأمر الذى انتهى إلى ارسال مذكرة تتضمن قائمة بأسماء النواب المتورطين فى تلك الفضيحة من قبل مدير إحدى الشركات السياحية إلى رئيس مجلس النواب، ومن بين تلك الأسماء النائبة البرلمانية نعمت قمر، التى ورد اسمها ضمن عدد من النواب المتورطين بالمتاجرة بتأشيرات الحج هذا العام.
"التحرير" حاورت نائبة المحلة الكبرى المتهمة بالحصول على تأشيرات وبيعها، والتي ذكرت خلال حوارها أنها بريئة من كل هذه الإدعاءات وسوف تتقدم ببلاغ إلى النائب العام ضد الشركة السياحية المُدعية، وأنها لم تحصل سوى على 3 تأشيرات فقط في الوقت الذي حصل فيه نواب أخرين على ما يقرب من 100 تأشيرة وغيرها.
وإلى نص الحوار..

– بداية.. ما تعليقك على الاتهامات التى طالتك بالتورط فى بيع تأشيرات الحج بـ2.7 مليون؟
كلها اتهامات باطلة وشائعات، الغرض منها تشويه سمعتي، وكل ما أثير على لسان عماد الدين حسين صاحب شركة أموزيس للسياحة كذب وتدليس ومحض افتراء، وما قاله أقاويل وهمية مرسلة لا يوجد دليل أو مستند بها، وأقولها صراحة "لو عنده مستند واحد يقدمه للنيابة، وأنا شخصيا لن أسكت حتى يتم محاسبة هذا الشخص بالقانون وسأحصل على حقي، لأنني بريئة بالفعل"، وأريد أن أشير إلى أن عددا كبيرا من الحجاج الذين تعرضوا للإهانة والنصب عليهم قدموا شكاوى ضده فى السعودية، كما قدموا بلاغات رسمية إلى النائب العام فى مصر بسبب ما ارتكبه معهم وقيامه بتأجير شقق لهم فى أماكن بعيدة مقابل 300 ريال ومخالفته المتفق عليه فى برنامج الحج، "للأسف الناس هناك اتبهدلت وطلع عينيها بسببه".

حوار| نعمت قمر: مصطفى بكري حصل على 100 تأشيرة حج.. وأنا بريئة من الفضيحة
– بماذا تُفسرين الزج باسمك فى تلك القضية؟ وما السبب وراء اتهام هذا الشخص لك ولعدد آخر من نواب البرلمان فى تلك الفضيحة؟
لأنني شتمته وقولتله "إنت نصاب"، بعد المشكلات والإهانة التى تعرض لها الحجاج فى السفر، وهو ما أثبتته النائبة مى محمود بالصوت والصورة، حينما قامت بتصوير الحجاج وهم ملقون على الأرض فى وضع بالغ الصعوبة، وترك الحجاج على السلالم وفى الشوارع بملابس الإحرام واستغلالهم أسوأ استغلال، وأبلغت وزير الإسكان بتلك الواقعة وبدوره أبلغ وزير السياحة يحيى راشد الذى قام بإغلاق الشركة فى 19 سبتمبر الماضي بعد تأكده من مخالفات الشركة، وأؤكد أن هذا الرجل كاذب ولم يتحدث إلا حينما انكشف أمره، "وهو عاوز يشيل بلوته ويحطها علينا إحنا، وأنا لن أقبل بأن يزج باسمي فى تلك القضية الباطلة، ومش هسيب حد يتكلم عني بصورة مش كويسة".

– كم عدد التأشيرات التى حصلت عليها؟
أناحصلت على 3 تأشيرات فقط من مجلس النواب، قدمت واحدة لحفيدي واثنين "وزعتهم على حبايبي ومعارفي"، وأتساءل "إزاي يكون معايا 3 تأشيرات فقط ويتم اتهامي بأنني حصلت على 57 تأشيرة؟"، وأنا لدي الشجاعة الكاملة لو حصلت على تأشيرات مجانية وقمت ببيعها أن أقول ذلك ولا أخشى أحدا، لكنني لم أفعل ذلك، والجميع يشهد لي فى دائرتي، وأؤكد أن التأشيرات الثلاث التى حصلت عليها تم إدراجها رسميا فى كشوف مجلس النواب، ولا توجد عشوائية فى هذا الأمر، والمجلس هو من يتعامل مع السفارات، وأتساءل: "هو لو شريف ونزيه ليه مابلغش الرقابة الإدارية أو الأمن العام عن تلك الوقائع ولجأ للإعلام، وهل إغلاق شركته من فراغ؟! وأنا مش هسيب الراجل ده لأن كلامه كله غير صحيح وضحك على الناس وتلاعب بالتأشيرات.

حوار| نعمت قمر: مصطفى بكري حصل على 100 تأشيرة حج.. وأنا بريئة من الفضيحة
– ما أسباب اختيارك لتلك الشركة تحديدا للتعاون معها فى سفر الحجاج؟
"دي المرة الأولى اللي أتعاون فيها مع الشركة، وماعرفش الراجل ده قبل كده"، واخترنا تلك الشركة تحديدا بناء على حديث أحد النواب ممن يمتلك أنشطة عمل فى مجال السياحة، بأنه دائم التعامل معها فى تنظيم برامج السفر، وأريد هنا أن أتساءل: "إشمعنى مفيش غير الراجل ده يشتم فى النواب، وإيه الهدف من ورا اللي بيعمله، ولماذا لم يفتح هذا الموضوع إلا بعد انتهاء موسم الحج؟"، وأقولها صراحة هناك الكثير ممن يستهدفون مجلس النواب ويحاولون تشويه صورته، وأنا أقول لأهالي المحلة، إن هذا الشخص يسعى لتشويه صورة البرلمان، لكى يساعد القنوات الإخوانية، وهناك البعض يستهدف البرلمان لكي تسقط مصر، والصحافة يجب أن تساند البرلمان".

– هل حصلت على أي أموال من أي شخص مقابل السفر للحج؟
لا على الإطلاق، أنا لم أحصل على أي مليم من أى حد، وكل ما أثير فى هذا السياق كذب، وأقولها صراحة "عماد طلب مني أجيب تأشيرات مقابل تعويضي بالسفر لرحلة عمره"، وما أريد أن أقوله هو أن الجميع يعلم مدى نزاهتي: "أنا حصلت على 3 تأشيرات فقط من المجلس ومقيدة رسميا فى الكشوف، وأنا مش زي مصطفى بكرى اللي حصل على 100 تأشيرة لأنه صحفي، وغيره من النواب اللي بياخدوا عددا كبيرا من التأشيرات من داخل المجلس وخارجه، وأنا مش بروح آخد تأشيرات من أي وزارة"، وصاحب الشركة، عماد نفسه، حضر إلى المجلس وطلب منه المسئولون مستندات رسمية تثبت صحة أقاويله، وقالوا له "إحنا مجلس نواب ولدينا لجان قيم وغيرها، ولا نعترف بالكلام المرسل".

– هل تواصل أحد معك سواء من البرلمان أو أى جهة قضائية للتحقيق معك فى تلك الواقعة؟
لا على الإطلاق، لم يتم استدعائي من أي جهة للتحقيق معي فى تلك الواقعة، ولكننى قمت بالاتصال بالأمين العام للمجلس وآخرين وشرحت لهم كل التفاصيل، وسأتواصل مع الأمين العام للمجلس اليوم أيضا لأعلن له استنكاري لما نشرته إحدى الصحف بشأن تورطي فى تلك القضية، وأؤكد أن رئيس البرلمان الدكتور على عبد العال والمجلس بأكمله يدرك جيدا أن دول ناس عاوزين يسقطوا البرلمان، وللأسف أكثر ما أزعجني هو تركيز الصحافة والإعلام على ما يردده هذا الشخص الكاذب أكثر من تركيزهما على مساندة النواب، وأؤكد أنه لو كان على حق لتحدث منذ البداية وليس بعد أن قمنا بفضحه بسبب ما حدث للحجاج، وأتساءل: "لو افترضنا أن أنا حلوة معاه ومدياه تأشيرات حج وبيكسب من ورايا فلوس كتير، ليه يخسرني ويعمل معايا كده، إنما عمل كده بعد لما فضحته وشتمته وقلت عليه نصاب، لأنه عمل ملايين وضحك على الناس"، وللأسف الإعلام هو من ضخم تلك القضية، وأتساءل: "إزاي الإعلام يسيب المتهم ويحبس المجني عليه، زي ما مسكوا قبل كده فى تصريح ذبح الصحفيين، رغم أننى لم أنطق به فى أي مكان، ولم يثبت فى أيٍّ من محاضر مضبطة البرلمان"، وأؤكد أنه لدينا ما نشغل به أنفسنا أكثر بكثير مما يثار حاليا، ولدينا دورة برلمانية مقبلة نحتاج إلى أن نعمل فيها بشكل أكثر لكى نعطي للناس أملا.

– ما الموقف القانوني الذى ستأخذينه حيال هذا الشخص؟
سأتقدم ببلاغ رسمي للنائب العام ضده بعد غد، أسوة بباقي زملائي، وسأسرد فيه كل التفاصيل وسأتهمه بالسب والقذف والنصب على المواطنين، ولن أصمت حتى آخذ حقي، ولن أتهاون فى ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق