اخبارنا اليوم
أخبار عاجلة

الرئيسية » اخبار الحوادث » «من الجاني؟».. جرائم مشاهير و«غلابة» قيدت ضد مجهول.. إحداها تسببت في أزمة دولية
«من الجاني؟».. جرائم مشاهير و«غلابة» قيدت ضد مجهول.. إحداها تسببت في أزمة دولية
«من الجاني؟».. جرائم مشاهير و«غلابة» قيدت ضد مجهول.. إحداها تسببت في أزمة دولية

«من الجاني؟».. جرائم مشاهير و«غلابة» قيدت ضد مجهول.. إحداها تسببت في أزمة دولية

12 أكتوبر 2017


"لا توجد جريمة كاملة" هذا ما تؤكده نظرية "علم الإجرام"، ولكن هناك جرائم قتل اخترقت تلك النظرية وقيدت ضد مجهول، ومرت سنوات على ارتكابها، ولم يستدل على الجاني، قد يكون أبطالها سياسيين وفنانين وشخصيات عامة أو مواطنين عاديين، ولكن ظلت تفاصيلها لغزا حير رجال الشرطة، ودفعتهم في أغلب الحالات إلى حفظ القضية.

السطور التالية ترصد عددًا من تلك الجرائم التى حيرت الشرطة ولم يتم التوصل فيها لهوية الجاني، آخرها لمواطنة من جموع الناس، بينما طال أغلبها مشاهير ورجال علم وفن وساسة مصريين..

مقتل سيدة داخل مسجد
في محافظة الإسكندرية وقع حادث مأساوى اثار غضب المواطنين عن مقتل سيدة داخل مسجد مصعب بن عمير في أثناء أدائها صلاة العشاء بمنطقة بولكلى، دون مراعاة لحرمة بيوت الله وضربها بعرض الحائط وانتهاك المبادئ الإسلامية وارتكاب أبشع جريمة فى تاريخ البشرية.

خرجت السيدة لأداء صلاة العشاء فى جماعة، حيث إنها اعتادت الصلاة بالمسجد وتتمتع بسمعة طيبة بالمنطقة هى وزوجها الجزار، وعندما تأخرت عن العودة للمنزل ذهب زوجها وابنها إلى المسجد للبحث عنها، وبسؤال العاملين بالمسجد قرروا أنهم ذهبوا لإحضار الطعام وعادوا متأخرين بعد صلاة العشاء، لذلك لم يغلق المسجد أبوابه عقب الصلاة مباشرة حسب تعليمات الأوقاف، ووجدوا السيدة ملقاة بالمسجد والدماء تنزف منها فى كل مكان ومصابة بعدة طعنات فى الرأس والكف، فى مشهد لا يمكن أن يتحمله إنسان.

وأبلغ الأهالى الشرطة وتحرك ضباط المباحث للكشف عن ملابسات الحادث، وعلى الرغم من تحريات المباحث لمعرفة الجاني، فلم يستدل عليه.

تعطل كاميرات وسرقة لوحة الخشخاش

أيضا سرقة لوحة "زهرة الخشخاش" للفنان العالمي "فان جوخ" من متحف محمود خليل وحرمه التابع لقطاع الفنون التشكيلية، وسط حالة من الغياب الأمني ساعدت السارق في الهرب بـ"زهرة الخشخاش" المقدر ثمنها بـ55 مليون دولار، أما المسئولون جميعا بداية من فاروق حسني، وزير الثقافة السابق، والدكتور محسن شعلان رئيس قطاع الفنون التشكيلية حينها فألقوا المسئولية كاملة على أفراد الأمن والكاميرات والإنذارات المعطلة، رغم أن وزارة الثقافة كانت تتلقى وقتها تقارير دورية تثبت تردي الوضع الأمني داخل المتحف، وأن جميع أجهزة المراقبة شبه معطلة.

وخلال الأعوام الماضية شهدت وزارة الثقافة خمسة وزراء، فضلا عن الدكتور صابر عرب، وللأسف لم يستطع أي من الوزراء الخمسة اكتشاف سر اختفاء لوحة "زهرة الخشخاش"، وكل ما في الأمر أن رجال الدولة والوزارة أجمعوا أن اللوحة سرقت وتم تهريبها خارج البلاد.

اغتيال عالمة مصرية وإلقاؤها بالجبال
طموح واجتهاد العالمة المصرية سميرة موسى جعلها لم تفكر في الرفض حتى ولو للحظة، واستجابت على الفور إلى دعوة السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية؛ لإجراء بعض الفحوصات والاختبارات في معامل جامعة "سان لويس" في ولاية ميسوري الأمريكية، وهي الدعوة التي لم تستطع العالمة تفويتها.

وعلى الرغم من كل الإغراءات التي تلقتها سميرة للبقاء بالولايات المتحدة، فإنها فضلت العودة للوطن والعمل في خدمته، وخلال وجودها هناك تلقت دعوة جانبية لزيارة بعض المعامل النووية في ضواحي كاليفورنيا، وبالتحديد في 15 أغسطس من العام 1952.

وأثناء توجه "موسى" للمكان برفقة السيارة التي أرسلت لها من قبل المعامل لهذا الغرض، ظهرت سيارة نقل مسرعة بصورة فجائية، وصدمت سيارة سميرة بشكل جنوني لتلقي بها من جبل ملاصق للطريق، كل هذا قد يبدو حتى الآن عاديا وربما من قبيل المصادفة، لكن الأحداث لم تبقَ على نفس الوتيرة، خاصة بعد الإفصاح عن المعلومات التي توصلت إليها الأجهزة الأمنية، وهي أن المعامل النووية في كاليفورنيا لم توجه دعوة للدكتورة سميرة موسى من الأساس.

كما أنها لم ترسل بالطبع سيارة لتقلها إلى هناك، وأن السائق الذي كان يقود السيارة، وبشهادة الشهود قام مسرعا بعد الحادث وهرب رغم إصابته، واختفى للأبد دون ترك أي دليل على شخصيته، كما اختفت السيارة الأخرى التي سببت الحادث، وأدت لوفاة العالمة المصرية عن عمر لم يتجاوز الـ35 عاماً فقط، وقيدت قضيتها أيضا ضد مجهول.

ضابط بريطاني وزوجة الفريق الليثي
من أغرب الجرائم التي لم يتم حلها حتى الآن رغم مرور عقود عليها، اغتيال الفريق الليثي ناصف، مؤسس سلاح الحرس الجمهوري في مصر وقائده في عهدي عبد الناصر والسادات، بلندن، حيث استيقظ "الليثي" من نومه في الصباح الباكر كعادته ثم دخل الحمام وصمت صوته فجأة، وكانت زوجته قد استيقظت هى الأخرى لتجهز طعام الإفطار، وبعد دقائق دق جرس الباب فوجدت أمامها ضابطًا بريطانيا يُخبّرها بأن زوجها ألقى بنفسه من الشرفة، وأن جثته مُلقاة على رصيف الشارع.

لغز مقتل عمر خورشيد
كثير من الأقاويل ترددت حول مقتل الموسيقار عمر خورشيد، أمام أحد الفنادق بالهرم في حادث سيارة، لا سيما أنه كان بصحبته زوجته اللبنانية دينا والفنانة مديحة كامل، وتوزع دم خورشيد بيد الكثير من الأقاويل فتارة يلجأ البعض إلى أن شهادة زوجته والممثلة بأنهما شاهدا سيارة تطارده طوال اليوم، حتى انتهزت فرصة خروجه وصدمته بأحد أعمدة الإنارة ولم ترحل إلا بعد أن تأكدت أنه فارق الحياة.

وترددت أقاويل كثيرة من بينها أن أحد السياسيين قد دبر الحادث لوقوع ابنته في حب عمر خورشيد، ورواية ثالثة أن إحدى المنظمات الفلسطينية اتخذت قرارا بتصفية خورشيد بسبب ذهابه مع الرئيس السادات إلى البيت الأبيض وعزفه على الجيتار هناك على هامش الاتفاق مع إسرائيل على تنفيذ اتفاقية السلام، وهنا وضعت تلك المنظمة اسم خورشيد على قوائم الاغتيالات.

كما انتشر في ذلك التوقيت قصة عشق أحد المسئولين في الدولة للفنانة شريهان شقيقة عمر خورشيد الصغرى، ورفض الأخير تزويجها له فقرر التخلص منه، كما أشيع أن صفوت الشريف كان له علاقة بالواقعة ولكن النائب العام حفظ القضية ضد مجهول.

السادات يقطع العلاقات مع قبرص بعد مقتل يوسف السباعي
تعد قضية مقتل وزير الثقافة المصري "يوسف السباعي" من قلائل الحوادث التي تسببت في أزمة دبلوماسية وقطع للعلاقات، وحدث ذلك بين مصر وقبرص حينما قرر السباعي السفر على هامش مؤتمر كان يُعقد هناك.

وأثناء وقوف الكاتب المصري إلى جوار منفذ لبيع الصحف هناك أطلق اثنان الرصاص عليه وسقط مقتولا على الفور، ليقرر الرئيس السادات إرسال قوات خاصة إلى هناك لجلب القتلة على الفور دون أن يكون للسلطات علم، وهنا انقطعت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين لفترة طويلة.

سياسيون قتلوا ميمي شكيب
أثارت الفنانة ميمي شكيب ضجة كبيرة بعد أن ألقت السلطات القبض عليها بتهمة إدارة شبكة للأعمال المنافية للآداب، وتداولت الصحف القضية تحت عنوان "شبكة الرقيق الأبيض"، ولكن القضاء حكم بالبراءة لتبدأ الممثلة رحلة السقوط بعد أن تردد أنباء عن وجود سياسيين اشتركوا في إدارة الشبكة، وتم إيداع "شكيب" إحدى المصحات النفسية، وبعدها قُتلت بعد أن ألقاها القاتل من الشرفة لتموت معها أسرارها.

طعنات وشنق في آن واحد للمخرج نيازي مصطفى
اكتشف طباخ المخرج المصري نيازي مصطفى أن الأخير لا يرد عليه من الداخل فقرر الذهاب إلى شقيقته للحصول على النسخة البديلة من مفتاح شقته، وبعد أن فتح الباب وجد المخرج مقتولا بعدة طعنات في جسده ومقيدا على كرسي ومشنوقا بأحد مفارش السفرة.

واشتهر نيازي مصطفى بعلاقاته النسائية، ولكن العبث بمسرح الجريمة أعاق سلطات البحث عن التعرف على الجاني وقيدت الجريمة ضد مجهول.

الإنجليز ودس السم لسيد درويش
توفي سيد درويش الموسيقار والمطرب الكبير عن عمر يناهز 31 عامًا بسبب مادة مسممة ولا أحد يعرف ما إذا كان الإنجليز هم السبب وراء تدبير الحادث، نتيجة تعلق المصريين بأغانيه الوطنية، فيما تردد أنه تعاطى جرعة زائدة من المخدرات أودت بحياته، ولكن الإنجليز وقتها رفضوا تشريح جثته.

النيابة صاحبة القرار
من جانبه قال محمد عبد الرحمن، المحامي بالنقض، إن هناك قضايا تقيد ضد مجهول وتغلق لفترة مؤقتة لحين التوصل إلى هوية الجاني، وذلك نظرا لاختفاء الأدلة والشواهد التى تساعد أجهزة الأمن فى كشف غموضها، لافتا إلى أن هناك أجهزة تكنولوجية حديثة ومتطورة فى تتبع الجناة وطرق جمع المعلومات التى من خلالها يتم الكشف عن المجرمين والقبض عليهم.

وذكر عبد الرحمن أن حفظ التحقيق فى القضية، يأتى بأمر صادر من النيابة العامة، وهو قرار إدارى يصدر لعدة أسباب، من بينها إذا رأت النيابة أنه لا أهمية للقضية، أو أن الفعل لا يعد جريمة، بالإضافة إلى عدة أسباب أخرى منها الحفظ لعدم المسئولية مثل أن يكون المتهم مجنونا أو صغيرا.

وأضاف المحامي أن أى قضية مهما كانت نوعيتها لا تغلق حتى بعد مرور عشرات السنين، لكنه يتم إغلاقها مؤقتا بعد التحقيق بها لعدم توافر أدلة، فإذا ما ظهر دليل أو قرينة أو معلومة من شأنها إفادة المحققين فى القضية يتم فتحها مرة أخرى وإعادة التحقيق بها، حسب المادة 61 في القانون.

اخبار اليوم